شريط الأخبار

النوم الجيد يساعد "الحمية الغذائية" على إنقاص الوزن

12:19 - 09 حزيران / أكتوبر 2010

يعمل على التخلّص من الدهون المتراكمة

النوم الجيد يساعد "الحمية الغذائية" على إنقاص الوزن

فلسطين اليوم- وكالات

أكدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة ويتبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن يضمنون فرصاً أكبر لنجاح نظامهم الغذائي إذا ما نعموا بنوم طويل مريح بالليل، فالنوم الهادئ يساعد ليس فقط على زيادة التخلص من الدهون بل يساعد على التحكم في الشعور بالجوع.

وقد شملت عينة الدراسة التي قامت بها جامعة شيكاغو أشخاصاً تتراوح أعمارهم بين 35 و49 سنة ويعانون من زيادة مفرطة في الوزن وقد وضعوا تحت نظام غذائي صارم.

واستمرت الدراسة أسبوعين خضع خلالها المتطوعون للنوم لمدة 8 ساعات ونصف كل ليلة ليحصلوا على متوسط سبع ساعات و25 دقيقة من النوم. ثم قاموا بقضاء أسبوعين آخرين وسمح لهم بقضاء خمس ساعات ونصف في القراش لينعموا بمتوسط نوم خمس ساعات و14 دقيقة في الليلة.

 

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن قد فقدوا نفس مقدار الوزن البالغ حوالي ثلاثة كيلوغرامات في دورة من الأسبوعين سواء نعموا بنوم هادئ طوال الليل أم لا. إلا أنهم عندما حصلوا على مقدار ملائم من النوم كان نصف الوزن الذي فقدوه من دهون الجسم بينما لم تتجاوز الدهون التي فقدوها ربع الوزن عندما قللت ساعات النوم.

 

وأظهرت الدراسة أيضاً أن النوم فترات ملائمة تجعل الشخص يتحكم بصورة جيدة في رغبته في الجوع، فمتوسط مستويات "الغرلين"، وهو الهرمون الذي يحث على الجوع ويقلل من استنفاد الطاقة، لا يتغير عندما ينام الشخص الذي يتبع نظام تخسيس لثمانية ساعات ونصف, ولكن عندما تنقص فترات النوم إلى خمس ساعات ونصف ترتفع مستويات هذا الهرمون على مدار الأسبوعين.

ويقول بلامن بنيف، مدير الدراسة بجامعة شيكاغو: "إذا كان هدفك أن تفقد بعضاً من دهون الجسم فتقليل ساعات النوم يصبح كما لو أنك ترشق عصاة في عجلة دراجتك. في الواقع إن تخفيض ساعات النوم أصبح واقعاً في المجتمعات الحديثة، وهو الأمر الذي يحول دون محاولات إنقاص الوزن باتباع حمية غذائية".

 

كما يقول الباحث إن حصول الشخص على مقدار ملائم من النوم قد يزيد من تأثير الحمية، بينما تقليل ساعات النوم قد تضيع التأثيرات المرجوة من الحمية.

 

انشر عبر