شريط الأخبار

لا خطر من السفر جوا على مرضى القلب

09:45 - 22 تشرين أول / يوليو 2010

لا خطر من السفر جوا على مرضى القلب

فلسطين اليوم – وكالات

أفادت دراسة جديدة ان السفر جواً لا يشكل خطراً على الذين يعانون من أمراض في القلب، وحتى على المصابين بأمراض قلبية خطيرة شرط اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

 

وأوضح الباحثون في الدراسة التي نشرتها دورية "القلب" إن التأثير الرئيسي للسفر جواً هو تنفس هواء نسبة الأوكسجين فيه منخفضة وهذا يؤدي بدوره إلى الانخفاض في مستوى دوران الأوكسجين في الدم في بيئة ضغط تعرف بإسم نقص الأكسجين.

 

وقد يتأثر الركاب المسافرون جواً والمعرضين لزيادة خطر الإصابة بالذبحة الصدرية والنوبات القلبية والقصور في عمل القلب أو عدم انتظام ضرباته القلب للنقص في الأكسجين، ولكن الباحثين يقولون إن مستويات الأكسجين في الدم جراء السفر جواً " يبدو أنها ذات تأثير ضعيف أو لا آثار عكسية لها على دوران الأوكسجين".

 

وأشارت الدراسة إلى أمور أخرى مثل " الضغط النفسي في المطارات" المرتبط بالأمور الأمنية والتهديدات الإرهابية وهي أمور لها تأثير على الجهاز القلبي الوعائي، لكنها ذكرت أن معظم مطارات العالم توفر "خدمات ممتازة" لمساعدة الذين يعانون من مشاكل صحية أو إعاقات جسدية.

 

وقال الباحثون إنه بإمكان الذين يعانون من مشاكل قلبية وعائية خطيرة السفر جواً شرط الاحتفاظ بأدويتهم وتجنب النشاط البدني المفرط، مشددين على ضرورة توفير الأكسجين الضروري لهم في المطارات وقت الضرورة.

 

وحذر الباحثون من خطر الإصابة بالتخثرات الدموية جراء السفر لساعات طويلة سواء في الطائرة أو السيارة أو وسائل النقل الأخرى.

انشر عبر