شريط الأخبار

الولادة المبكرة تضعف القراءة

05:51 - 09 كانون أول / يونيو 2010


الولادة المبكرة تضعف القراءة

فلسطين اليوم – وكالات

قالت دراسة بريطانية حديثة إن الأطفال الذين يولدون قبل أسبوع أو أسبوعين من الأسبوع الأربعين للحمل، يكونون أكثر عرضة لإظهار صعوبات في التعلم مثل صعوبة في القراءة ومرض التوحد، اليوم الأربعاء.

 

وتظهر النتائج أنه حتى الأطفال الذين ولدوا بعد 39 أسبوعا من الحمل، عرضة لخطر متزايد لإظهار إعاقة في التعلم مقارنة مع الأطفال الذين ولدوا بعد ذلك بأسبوع أي عند 40 أسبوعا.

 

وكشف علماء في اسكتلندا قاموا بتحليل تاريخ ولادة أكثر من 400 ألف من تلاميذ المدارس، أنه بينما يكون الأطفال الذين يولدون عند 40 أسبوعا من الحمل لديهم مخاطر لصعوبات في التعلم بنسبة 4 بالمئة، فإن الذين ولدوا بين 37 و39 أسبوعا من الحمل تكون لديهم مخاطر نسبتها 5.1 بالمئة.

 

وقالت "جيل بيل" خبيرة الصحة العامة وسياسات الصحة بجامعة "جلاسكو" والتي أشرف على الدراسة "كانت هناك مخاطر متزايدة لحاجات تعليمية، خاصة مع انخفاض فترة الحمل ولذا كلما كانت عمليات الولادة مبكرة كلما زاد الخطر، حتى أن الولادة مبكرا أسبوعا واحدا يزيد الخطر".

انشر عبر