شريط الأخبار

باحثون يحددون أسباب سعادة المعمرين واكتئآبهم

02:32 - 12 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قال باحثون أمريكيون إنهم حددوا الأسباب التي تجعل المعمرين سعداء وتمدّ في أعمارهم وما الذي يسبب كآبة من هم في الثمانينات من العمر وما فوق.

وذكر موقع ساينس دايلي الأحد أن الباحثين من برنامج علم الشيخوخة في جامعة إيوا ستايت توصلوا في الدراسة التي ضمت 158 معمراً من ولاية جورجيا الأمريكية إلى أن رضا المسن عن حياته في الماضي والانجازات التي ربما حققها خلال ذلك تعد المفتاح الرئيسي لسعادته عند الشيخوخة.

ورأى مدير برنامج الشيخوخة وأستاذ التنمية البشرية لدراسات الأسرة في ولاية إيوا الباحث بيتر مارتن 'أن الماضي هو أفضل مؤشر للمستقبل'، مضيفاً ' لن تستطيع تغيير حياتك بشكل كلي عندما تكون في الخامسة والثمانين أو التسعين من العمر'.

وأضاف مارتن 'إن الإنجازات التي حققتها في الماضي والسعادة التي عشتها سوف تساعدك على العيش باطمئنان بقية السنوات الأخيرة من حياتك'.

وربطت الدراسة بين تراجع القوى العقلية عند من هم في الثمانين وما فوق وبين شعورهم بالكآبة وبخاصة أولئك الذين يعيشون في دور العجزة، ودعت المؤسسات الاجتماعية التي توفر الرعاية لهم لإخضاعهم لبرامج إنعاش ذهني وتحفيز مشاعر السعادة بينهم.

 

انشر عبر