شريط الأخبار

علماء: جسم الإنسان يستطيع إعادة الأعضاء المبتورة!

09:35 - 17 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – وكالات

وجد العلماء مؤخرًا انه يمكن لجسم الإنسان ان يعيد بناء الأعضاء المبتورة وخلايا الدماغ المتضررة بعد اكتشافهم لجينة تمنع جسم الإنسان من إعادة بناء هذه الأعضاء. وقال العلماء أنّهم إذا قاموا بإيقاف عمل بي 21  فإن عملية إعادة البناء في الجسم قد تستمر .

وذكرت صحيفة  ديلي تيلغراف  البريطانية ان الباحثين من معهد  ويستار  في فيلادلفيا بالولايات المتحدة وجدوا ان الفئران الذين يفتقدون لجينة  بي 21  أصبحت لديهم القدرة على تجديد الخلايا المتضررة او المفقودة .

وأضاف الباحثون أن عدم وجود جينة  بي 21  في جسم الفئران ادى الى قيام خلايا هذه الفئران بتجديد الخلايا الجذعية الجينية مما يعني أن هذه الخلايا قامت بعملية إعادة بناء بدلاً من عملية إصلاح  على حد تعبير العلماء.

وقبل بضعة سنوات كان أطباء أميركيون قالوا إنهم نجحوا في استخراج عقار جديد يتيح إعادة نمو الأصابع المبتورة خاصة بعد أن أثبت فعاليته في منح الفئران قدرة " سحرية" على الشفاء الذاتي.‏  وأوضح الأطباء أن هذا العقار قد أثبت فعاليته، حيث عاد البنان المبتور إلى حجمه السابق خلال ستة أسابيع بشكل طبيعي، كما عاد الظفر إلى النمو لكن بمعدل أسرع بمرتين من الظفر العادي.‏

وطبقًا لما ورد في موقع الـ "CNN" قد تكشف هذه الاختبارات عن أسرار قدرة بعض الحيوانات على إعادة ترميم أعضائها، وفي حال نجاح الاختبارات على هذا العقار، سيشكل انطلاقة جديدة لكل الأشخاص الذين يعانون من بتر جزء أو معظم أصابعهم، بحيث يعجزون عن تأدية أكثر الأعمال بساطة، مثل تنظيف أسنانهم أو استعمال الأزرار والمفاتيح.‏

انشر عبر