شريط الأخبار

الراحة وتناول السوائل بداية العلاج: الزكام ... ثلاثة أيام أشغال شاقة

10:15 - 08 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم-البيان الإماراتية  

 مع دخول فصل الشتاء وبدء تقلبات الطقس ينتشر مرض الزكام بين الناس وفي حال إصابة أي فرد من أفراد الأسرة بالزكام فانه سرعان ما ينتشر لبقية افراد الأسرة . و الزكام كما يقول الدكتور علي السيد ليس بالأمر الخطير، وذلك لأن هذا المرض هو المرض الأكثر شيوعاً الذي يصيب الجسم، وهو ليس مرضاً فريداً من نوعه أو يمكن أن يؤذينا ولكنه على أي حال مرض مزعج ويضعف مقاومة الجسم .

 

والزكام هو التهاب فيروسي في الجهاز التنفسي العلوي. تظهر أعراضه خلال يوم إلى ثلاثة أيام بعد التقاط فيروس الزكام.

 

وقد يبدأ الأمر بشعور بخشونة في الحلق، وتشمل الأعراض الأخرى العطس وسيلان الأنف والصداع والإحساس بالتعب، وقد تصبح الإفرازات الأنفية أكثر سمكاً وتتحول إلى اللون الداكن. وغالبا ما تستقر الأعراض خلال فترة تمتد بين يوم واحد وأربعة أيام بعد الإصابة بالفيروس ويفضل ان يخلد المريض للراحة.

 

وبعد ثلاثة أيام يتجاوز المرحلة الأسوأ، ولكن قد يستمر السعال الجاف لعدة أيام أخرى، وقد لا تكون هنالك أي حمى. ومن أهم أعراض الزكام احمرار وتورم أغشية الأنف كما أن إفرازات الأنف في حالة الزكام تكون سميكة مائلة إلى اللون الأصفر،كما أن السعال المصاحب للزكام يكون منتجاً، كما أن الطفل المصاب بالزكام قد تنتابه حمى خفيفة.

 

لا توجد أدوية يمكن أن تعالج الزكام، ويقوم نظام المناعة في الجسم بإنتاج أجسام مضادة لمكافحة العدوى، وسيزول الزكام مع الوقت دون أي تدخل خارجي. ولكن ينصح المرضى دائما بتناول الكثير من السوائل إضافة لفيتامين سي أو دواء أو تريفين للتخفيف على الأقل من بعض الأعراض الشائعة للزكام .

 

وهناك بعض النصائح الشخصية لتخفيف الآلام وتقليل إمكانية التعرض لحالات الزكام:

 ـ تناول الكثير من السوائل.

 ـ تجنب التدخين.

 ـ الغرغرة بماء الملح الدافئ

 ـ الخلود إلى الراحة وتجنب العمل المرهق .

 ـ تناول غذاء صحياً لرفع مستوى المناعة حتى تتمكن من مقاومة الإصابات.

 ـ احرص على غسل يديك جيداً وعلى نحو متكرر.

 ـ احرص على تغطية الفم والأنف عند العطس.

 ـ تخلص من المناديل الورقية بطريقة ملائمة بعد الاستعمال.

 ـ تجنب الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بالزكام خلال أول يومين إلى أربعة أيام من الإصابة.

 ـ لا تتقاسم المأكولات أو أدوات الطعام أو الأكواب مع أي شخص.

 ـ تجنب الأماكن المزدحمة أو الظروف التي يمكن تنتشر فيها الجراثيم المسببة للزكام.

 ـ تناول غذاء صحيا واحصل على قدر كافٍ من النوم.

 

 

 

 

انشر عبر