شريط الأخبار

بجانب فوائدها الغذائية.. الأسماك تقضي على الخلايا السرطانية

12:53 - 05 حزيران / أكتوبر 2009

بجانب فوائدها الغذائية.. الأسماك تقضي على الخلايا السرطانية

فلسطين اليوم- وكالات  

لم تعد الأسماك مصدراً لغذاء الإنسان فحسب بل أصبحت أيضاً وسيلة جديدة للحفاظ عليه من الأمراض، حيث اكتشف علماء أن السموم  الموجودة في بعض الأسماك يمكن أن تهاجم الخلايا السرطانية في الجسم وتفتك بها.

وأشار بول زيمبا الاختصاصي في علم الجراثيم، إلى أن السم المعروف بإسم "إيوجلينوفيسين" والذي لديه تركيب جزيئي شبيه بمادة "سولنوبسين" القلوية الموجودة أيضاً عند "نمل النار" يمنع نمو الأورام في الجسم.

ويعكف علماء الآن على إجراء دراسات من أجل استخدام هذه المادة في معالجة مرضى السرطان، وقد أظهرت التجارب الأولية التي أجريت في المختبر أنه حتى استخدام كمية ضئيلة من مادة، "إيوجلينوفيسين" يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر نمو الأورام السرطانية وقتل خلاياها.

ويعتزم العلماء إجراء تجارب مخبرية مستقبلاً من أجل معرفة ما إذا كانت هذه المادة السامة الموجودة في بعض الأسماك يمكن أن تبطئ أو تمنع تكون أو تشّكل الأورام السرطانية وصنع أدوية لمكافحة هذا المرض.

كما أكد أطباء متخصصون فى التغذية الصحية على ضرورة تناول الأسماك بكثرة، خاصة لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من السمنة، التى تسبب لهم الكثير من المشكلات النفسية، حيث تعمل الأسماك على زيادة حرق الدهون، والقضاء على التوتر النفسي وزيادة الروح المعنوية.

وأضاف الباحثون أن الأسماك تحتوى على العديد من العناصر الغذائية المهمة للغاية ومن بينها "اليود"، الذى يزيد من كفاءة الغدة الدرقية، ويزيد أيضاً من حرق الدهون، ويساعد على الحركة والنشاط، كما تحتوى الأسماك على زيوت "أوميجا"، التى تساعد أيضاً على رفع الروح المعنوية.

وأظهرت دراسة صينية أن لتناول الأسماك منافع صحية يمكن أن يفيد منها مرضى ضغط الدم المرتفع، ممن يعانون من زيادة فى الوزن، حيث تبين أنها تحسن من مرونة الشرايين لديهم.

وأشار الباحثون إلى أن جدار الشرايين تتكون من نسيج عضلى وألياف مرنة، ما يجعلها قادرة على التمدد عند اندفاع الدم فيها بقوة عقب خروجه من القلب، ودون أن تتعرض للتلف، إلا أن مرونتها قد تتأثر بمرور الوقت، كما هو الحال عند تراكم الدهون فوق بطانة الشرايين.محيط

 

وأجرى فريق البحث من جامعة جاوى تونج فى الصين، دراسة بهدف مراقبة تأثير تناول المكملات التى تحوى زيت السمك، على مرونة الشرايين عند المصابين بزيادة الوزن من مرضى ضغط الدم المرتفع.

وشملت الدراسة اثنين وخمسين شخصاً كانوا يعانوا من زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم، تم توزيعهم إلى مجموعتين بشكل عشوائي، بحيث تناول الأفراد من المجموعة الأولى مكملات تحوى 3 غم من زيت السمك يومياً، فيما قُدم للأفراد من المجموعة الأخرى عقاراً زائفاً.

وبحسب النتائج اتضح أن تناول المكملات التى تحوى زيت السمك، فى تحسين مرونة الشرايين الرئيسة عند هؤلاء الأشخاص، فيما أشارت الدراسة إلى عدم وجود فروق ُتذكر بين الأفراد من المجموعتين، فيما يختص بمرونة الشرايين الصغيرة، قيم ضغط الدم أو النبض.

انشر عبر