شريط الأخبار

دراسة: تناول الأطعمة الدسمة قد يسبب اضطراباً في كيمياء الدماغ

03:07 - 14 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

كشفت دراسة أمريكية عن أن تناول الأطعمة الغنية بالدهون قد يُحدث اضطراباً في كيمياء الدماغ، ليعمل ذلك على منع الاحساس بالشبع وزيادة مقدار ما يتناوله الفرد من طعام، لينتهي الأمر باكتسابه وزناً زائداً.

 

وتقول الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة "تكساس ساوث ويسترن" الأمريكية بأن تعرض الأنسجة الدماغية لبعض أنواع الدهنيات، والتي تتواجد في العديد من الأطعمة الدسمة، قد ُيسهم  في خداع الدماغ بالعمل على تثبيط الآليات التي تنظم الاحساس بالشبع عن الفرد.

 

وكان فريق الدراسة أجرى تجارب على عينة من الفئران، عرضوا من خلالها تلك الحيوانات لأنواع مختلفة من الدهون؛ هي حمض البالميتيك وحمض الأولييك، وبطرق متعددة.

 

وقام الباحثون من الفريق بتوزيع الفئران إلى مجموعات؛ ليتم تزويدها بالدهون بإحدى الطرق التالية؛ الحقن الدماغي، أو الحقن عن طريق الشريان السباتي الذي يتصل بالدماغ، أما الطريقة الثالثة فقد اعتمدت على تزويد الكائن بالدهون بواسطة أنبوب تغذية متصلٍ بالمعدة، وذلك لثلاث مرات كل يوم.

 

وبحسب ما ُنشر في دورية "تحقيقات سريرية"،  الصادرة لشهر أيلول / سبتمبر من العام الحالي، أبرزت الدراسة دور حمض البالميتيك في التقليل من استجابة الجسم لبعض الآليات الضرورية للتحكم بوزن الفرد، وبالتحديد تلك المرتبطة بتثبيط الاحساس بالشبع بواسطة هرموني الليبتين والانسولين.

 

وطبقاً للنتائج تحُث جزيئات حمض البالميتيك الدماغ على ارسال إشارات لخلايا الجسم،  تدعوها إلى تجاهل الإشارات التي يحفزها هرموني الإنسولين والليبتين والمثبطة للشهية.

 

ويؤكد الباحثون أن ما تم رصده من تأثر للجسم في الاستجابة لآليات "الشهية"، كان يختص فقط بحمض البالميتيك - الذي يتواجد في العديد من الأطعمة الغنية بالدهون كالأجبان والزبدة والحليب بالإضافة إلى اللحوم- حيث لم يظهر لحمض الأولييك دوراً مشابهاً.

 

وبالرغم من أن التجارب استهدفت نماذج حيوانية، إلا أن الباحثين يجدون أنها تُشير إلى أهمية التزام الأفراد بالمعايير الموصى بها حول تقليص كميات الدهون المشبعة التي يحصلون عليها يومياً، بعد أن تبين أن الأخيرة قد تتسبب بزيادة مقادير الأطعمة التي يتناولونها، ما قد يؤدي إلى إصابتهم بالسمنة لاحقاً، بحسب تقديرهم.

انشر عبر