شريط الأخبار

دراسة مصرية‏: المسواك يعالج تسوس الأسنان والتهاب اللثة

08:37 - 07 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

أكدت دراسة علمية بالمركز القومي للبحوث أن نبات المسواك له تأثير فعال في القضاء علي كل من البكتريا المسببة لتسوس الأسنان وأمراض اللثة‏,‏ وينصح الأطباء بضرورة استخدام المسواك الخام بانتظام لما له من دور وقائي وعلاجي لحماية الأسنان‏,‏ علما بأن تأثيره يظهر خلال‏48‏ ساعة من استخدامه‏.‏

 

تم من خلال الدراسة ـ كما يقول الدكتور محمد أبواليزيد المدرس بقسم تقويم الأسنان بالمركز القومي للبحوث ـ أخذ عينة من طبقة البلاك الموجودة علي الأسنان من فم مرضي يعانون من نسبة تسوس عالية‏,‏ وتم زرع هذه العينة ثم عزل البكتيريا العنقودية المتحورة المسببة للتسوس وكذلك البكتريا المسببة لأمراض اللثة وتحديد العدد البكتيري لها‏,‏ وبعد ذلك تم تجفيف نبات المسواك لمدة‏15‏ يوما ثم تقطيعه وتحويله إلي بودرة ثم معالجته للحصول علي مستخلص مائي‏.‏ شارك في الدراسة الدكاترة محمد زعزوع بقسم العلاج التحفظي للأسنان بالمركز وبلال صالح بقسم العلاج التحفظي بطب أسنان الأزهر والدكتورة نايرة شاكر بقسم الميكروبيولوجي بالمركز

 

وأظهرت نتائج البحث أن مستخلص نبات المسواك أدي إلي تناقص إحصائي في العدد البكتيري للبكتريا العنقودية‏,‏ وكذلك البكتريا المسببة لأمراض اللثة‏,‏ كما وجد أن نبات المسواك الخام له تأثير أكثر فاعلية في تقليل البكتريا عن المستخلص المائي‏.‏ ويرجع الدكتور أبواليزيد فاعلية المسواك إلي أن له تأثيرين‏,‏ الأول ميكانيكيا حيث يعمل كمساج للثة ويساعد علي سريان الدورة الدموية بها ومن ثم يحافظ عليها من الالتهابات وينظف الأسنان‏,‏ والتأثير الثاني كيميائي ويرجع لاحتوائه علي مجموعة من المواد الفعالة من أهمها مادة‏'‏ ثايوسيانيدتينوفيو‏'‏ والتي ثبت أن لها تأثيرا مثبطا لإنتاج الأحماض في اللعاب‏.‏

 

يذكر أن تسوس الأسنان ينتج عن تراكم فضلات الطعام التي يتكون عليه بكتيريا تلتصق ببعضها وتتخمر فتفرز أحماضا تؤدي إلي تآكل في طبقة المينا التي تحمي الأسنان من التسوس‏.‏

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر