شريط الأخبار

أسوأ مخاوف الإنسان من صنع بنات أفكاره

11:47 - 30 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

 قالت الخبيرة النفسية الأمريكية مارثا بيك، أن معظم حالات التوتر الشديد ومصادر القلق هي من خيال الإنسان ومن بنات أفكاره أكثر مما هي واقعية، مبينة في الوقت نفسه أنه يجب عليه مواجهتها للتغلب عليها. وذكرت بيك أن الأبحاث النفسية الحديثة أثبتت أن الإنسان عندما يخاف من أحد الأمور، كأن يخسر ماله، يتحول هذا الأمر إلى هاجس في لاشعوره، بحيث يصبح جزءاً منه بحيث يتمنى أن تحدث الكارثة التي يخشاها، ليتخلص من حالة التوتر التي يعانيها.

وأوضحت بيك أن هذا الخوف والتوتر الزائد، الذي يولد الصراع النفسي داخل الإنسان، يدفعه إلى أن يرتكب أبشع الأخطاء، فيصبح قلقاً طوال الوقت ويتعامل بعصبية مفرطة مع الآخرين، مما يجعلهم ينفرون منه. واضافت ان علاج هذه المسألة، يتمثل في مواجهة هذه المخاوف، ليرى في النهاية أنها مبالغ فيه دائماً، وأن الصعوبات التي يواجهها في الحياة تنعكس بصورة مضخمة للغاية في رأسه على عكس ما هي في الواقع. وحذرت بيك من أنه عندما لا يواجه الناس مخاوفهم، فإنهم يعرضون أنفسهم للصراع النفسي داخل لاشعورهم، والذي سيطفو على السطح عاجلاً أم آجلاً، وسيكون ضرره جلياً وجسيماً في آن واحد.

 

انشر عبر