شريط الأخبار

دراسة تكشف عن ارتباط بين أحد اضطرابات القلب ومرض "الزهايمر"

11:31 - 16 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت دراسة علمية حديثة عن وجود ارتباط بين اضطراب القلب المعروف بـ "الارتعاش الأُذيني" ومرض "الزهايمر"، بعد أن قدمت دلائل تٌشير إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالخرف عند المصابين بهذا الاضطراب القلبي.

 

وبحسب الدراسة، التي أعدها باحثون من مركز "انترماونت" الطبي في مدينة "سولت ليك" بولاية يوتاه الأمريكية، يُظهر المرضى الذين يعانون من الارتعاش الأذيني ميلاً للإصابة بأمراض الخرف، وبالتحديد مرض الزهايمر، وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بالمرضى الأصغر سناً.

 

ويعد الارتعاش الأُذيني أكثر اختلالات نظم القلب انتشاراً، وهو ينشأ نتيجة حدوث خلل في الإشارات الكهربائية المحفزة لانقباض الأُذين، ما يؤدي  إلى تجمع بعض الدم في هذا الجزء من القلب، حيث قد يتعرض للتخثر، ليهدد ذلك بإصابة المريض بالسكتة الدماغية في حال نفاذ الخثرة إلى مجرى الدم.

 

وأجرى فريق البحث دراسة شملت ما يزيد عن 37 ألف مريض، تم تحليل بياناتهم مدة خمس سنوات، ليكُشف وللمرة الأولى عن وجود ارتباط  قوي بين الارتعاش الأذيني من جهة ومرض الزهايمر من جهة أخرى.

 

وبحسب مختصين؛ يتسبب مرض "الزهايمر" بتلف الأنسجة الدماغية، وهو أكثر أمراض الخرف شيوعاً، حيث يعد مسؤولاً عن نسبة تتراوح ما بين 60 -80 في المائة من مجموع حالات الخرف. كما يُعد المسبب السادس للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يعاني نحو 3.5 مليوناً من سكانها من هذا المرض.

 

وتعتبر عوامل السن، الوراثة والتاريخ العائلي للمرض من عوامل الخطورة للإصابة بمرض الزهايمر.

 

وتُفيد نتائج الدراسة التي تم استعراضها أمس الجمعة (5/15) ضمن فعاليات الحلقات العلمية السنوية لجمعية "اختلال نظم القلب" الأمريكية، بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض الخرف، وبالتحديد مرض الزهايمر عند المصابين بالارتعاش الأُذيني،  وذلك بمقدار زيادة يصل إلى 44 في المائة، خصوصاً عند المرضى الأصغر سناً.

 

كما تبين أن إصابة الفرد بالارتعاش الأذيني وأحد أمراض الخرف، ساهم في زيادة احتمالية تعرضه للوفاة خلال فترة الدراسة، الأمر الذي ارتفعت نسبة حدوثه بشكل أكبر بين المرضى الأصغر سناً.

 

ويعلق على النتائج "تي. جيرد بَنش"، المختص من المركز و قائد فريق البحث إذ يقول: "لقد أظهرت الدراسات السابقة أن المرضى المصابين بالارتعاش الأُذيني، يواجهون خطورة أعلى للإصابة ببعض أنواع الخرف".

 

وأضاف بأن الدراسة التي أُجريت هي الأولى من نوعها، بحسب علمهم، التي تشمل عينة كبيرة من السكان وتُظهر بأن معاناة الشخص من الارتعاش الأّذيني، تزيد من مخاطر إصابته بمرض الزهايمر.

 

انشر عبر