دعوات لإعلان حالة الطوارئ بعد "طفرة مقلقة" في إصابة الأطفال بمرض تنفسي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:25 م
19 نوفمبر 2022

دعا الأطباء والمستشفيات في الولايات المتحدة، إدارة الرئيس جو بايدن، إلى إعلان حالة الطوارئ الصحية ردا على "طفرة مقلقة" في أعداد الأطفال الذين أدخلوا إلى المستشفات بسبب الفيروس "المخلوي التنفسي" والإنفلونزا هذا الموسم.

وحذرت جمعية مستشفيات الأطفال والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بايدن ووزير الصحة كزافييه بيسيرا في خطاب هذا الأسبوع من أن "المستويات غير المسبوقة" من إصابات الفيروس المخلوي التنفسي جنبا إلى جنب مع زيادة انتشار الأنفلونزا تدفع بعض المستشفيات إلى نقطة الانهيار.

وفقا لبيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يجري إدخال الأطفال الرضع بعمر 6 أشهر أو أقل إلى المستشفيات بسبب الإصابة بالفيروس بأكثر من سبعة أضعاف المعدل الذي لوحظ قبل جائحة "كوفيد" في عام 2018.

كما أن دخول المستشفيات بسبب الإصابة بالإنفلونزا مرتفع أيضا، عند أعلى مستوى في عقد من الزمان بالنسبة للأطفال وكبار السن الأكثر عرضة للخطر، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض.

مع زيادة فيروسات الجهاز التنفسي، تم شغل أكثر من ثلاثة أرباع أسرة مستشفيات الأطفال في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفقا لبيانات من وزارة الصحة والخدمات الإنسانية.

ذكرت سبعة عشر ولاية أن أكثر من 80% من الأسرة ممتلئة، وفقا للبيانات. وأصبحت مستشفيات الأطفال في أريزونا ومقاطعة كولومبيا ومين ومينيسوتا ورود آيلاند وكنتاكي ويوتا ممتلئة بالكامل تقريبا.

من شأن إعلان الطوارئ أن يوفر للمستشفيات المرونة اللازمة لزيادة سعة الأسرة والموظفين للتأكد من حصول الأطفال على الرعاية التي يحتاجون إليها، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي لجمعية مستشفيات الأطفال مارك وييتشا ومارك ديل مونتي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية طب الأطفال، لبايدن وبيسيرا في الرسالة هذا الأسبوع.