كيف يتم علاج آلام العظام؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:02 م
17 اغسطس 2022
كيف يتم علاج آلام العظام

يتميز ألم العظام بالوجع الشديد في أكثر من مكان، لكنه يختلف بين العضلات والمفاصل، وهو موجود سواء كنت تتحرك أم لا. وعادة ما يرتبط بالأمراض التي تؤثر في الوظيفة الطبيعية للعظام أو تركيبها. فما الحالات التي تؤدي إلى آلام العظام، وكيف يمكن السيطرة عليها، هذا ما يوضحه الدكتور عامر منصور، استشاري جراحة العظام، في عيادات ومستشفى Novomed Clinics and Hospital.


ما الذي يسبب آلام العظام وكيف تبدو؟

هناك عدة أسباب يعددها د. عامر منصور قائلاً:

  • الإصابات

هي شكل من أشكال الصدمة، مثل حادث سيارة، أو السقوط، وهذا قد يؤدي إلى كسر العظام، الذي ينتج منه ألم شديد، وتورم، وتشوهات، وسماع الطقطقة عند الإصابة.

  • نقص المعادن

خصوصاً الكالسيوم وفيتامين د، اللذين يؤدي نقصهما إلى هشاشة العظام؛ ما يتسبب بآلام في العضلات والأنسجة والظهر، واضطرابات في النوم، وتشنجات وإرهاق مع انحناءة تؤدي إلى فقدان الطول بمرور الوقت.

  • السرطان المنتشر


تعد سرطانات الثدي والرئة والغدة الدرقية والكلى والبروستات من بين السرطانات التي تنتشر عادة في العظام، وتتسبب بالصداع، وألم الصدر، وكسور العظام، والنوبات، والدوخة، واليرقان، وضيق التنفس، وانتفاخ البطن.

  • سرطان العظام

حيث تنشأ الخلايا السرطانية في العظم نفسه؛ ما يدمر البنية الطبيعية للعظام، ويؤدي إلى تكسرها، ووجود كتلة تحت الجلد، وحدوث التنميل أو الوخز، عندما يضغط الورم على العصب.

  • فقر الدم المنجلي

يمنع إمداد العظام بالدم. فتبدأ الأنسجة بالموت، وهذا يسبب ألماً كبيراً في العظام والمفاصل، وفقدان وظائفها.

  • العدوى

تتسبب بما يعرف باسم التهاب العظم والنقي، فتقتل الخلايا فيه، وتسبب آلاماً شديدة، تظهر آثارها على شكل احمرار، وحدوث خطوط وسخونة من مكان الإصابة، وتورم، وضعف في الحركة، وغثيان، وفقدان الشهية.

  • سرطان الدم

اللوكيميا هو سرطان يصيب نخاع العظام، فيتسبب بآلام خاصة في الساقين، مع الإرهاق، وشحوب الجلد، وضيق في التنفس، والتعرق الليلي، وفقدان وزن غير المبرر.

كيف يتم تشخيص آلام العظام؟

سؤال يجيب عنه د. منصور قائلاً: سيجري طبيبك فحصاً جسدياً ويسألك عن تاريخك الطبي. وتتضمن الأسئلة الشائعة ما يأتي:

  1. أين يقع الألم؟
  2. متى شعرت بالألم للمرة الأولى؟
  3. هل يزداد الألم سوءاً؟
  4. هل هناك أعراض أخرى تصاحب آلام العظام؟

قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات الدم للبحث عن نقص الفيتامينات أو علامات السرطان. وهي تساعده أيضاً في اكتشاف الالتهابات واضطرابات الغدة الكظرية التي يمكن أن تتداخل مع صحة العظام، كما تساعده الأشعة السينية للعظام والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب على تقييم المنطقة المصابة وآفات العظام والأورام داخلها.

يمكن استخدام اختبار البول لاكتشاف التشوهات داخل نخاع العظام، بما في ذلك الورم النقوي المتعدد.

كيف يتم علاج آلام العظام؟


أول ما ينصح به د. منصور هو الراحة في المنطقة المصابة قدر الإمكان، إضافة إلى العلاجات الآتية، طبعاً بعد استشارة الطبيب الذي يحدد ما إذا كانت العلاجات تناسب المريض، ولا تتعارض مع أدوية أخرى.

  • إعطاء مسكنات الآلام

هي لا تعالج الحالة الأساسية، ويمكن استخدام التي لا تستلزم وصفة طبية منها، مثل إيبوبروفين (أدفيل)، أو أسيتامينوفين (تايلينول). ويمكن استخدام الباراسيتامول، أو المورفين للألم المتوسط أو الشديد. لكن على المريض الانتهاء من كورس الدواء، حتى لو اختفت الأعراض في غضون أيام قليلة، بحسب الطبيب.

  • إعطاء مضادات حيوية

تكون قوية لقتل الجراثيم المسببة للعدوى. وقد تشمل سيبروفلوكساسين، أو كليندامايسين، أو فانكومايسين.

  • إعطاء المكملات الغذائية

وهي الكالسيوم، وفيتامين د، ومجموعة من المكملات الغذائية لعلاج نقص المعادن.

  • علاجات السرطان

يصعب علاج آلام العظام الناتجة من السرطان، وهنا لا بد من الجراحة والعلاج الإشعاعي والكيميائي (الذي يمكن أن يزيد من آلام العظام). لكن يمكن وصف البايفوسفونيت، الذي يخفف منها لدى الأشخاص المصابين بسرطان العظام النقيلي. ويمكن أيضاً وصف مسكنات الألم الأفيونية.

  • اللجوء إلى الجراحة

قد يحتاج المصاب بالسرطان إلى عملية جراحية لإزالة أجزاء من العظام، التي ماتت بسبب العدوى، وإزالة الأورام الناتجة من السرطان. يمكن استخدام الجراحة الترميمية في الحالات الشديدة؛ حيث يمكن استبدال المفاصل.


كيف يمكن منع آلام العظام؟


يقول د. منصور: إن الحفاظ على عظام قوية وصحية يجنبنا آلامها، لكن تذكروا ما يأتي:

  1. الحفاظ على خطة تمارين صحية.
  2. الحصول على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د.
  3. تجنب التدخين.
  4. الحفاظ على أرضية خالية من الفوضى والسجاد الفضفاض أو الإضاءة السيئة، وتوخي الحذر عند صعود الدرج أو نزوله.
  5. ارتداء ملابس واقية مناسبة، عند ممارسة الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، مثل كرة القدم، أو الملاكمة.