ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"شهيد مع وقف التنفيذ" تعد هذه الكلمات دليلًا على الخطورة التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتتكرر هذه الجملة بين فترة وأخرى مع تدهور الأوضاع الصحية للأسرى الفلسطينيين.

ومن بين الأسرى الذين وضع اسمه إلى قائمة شهداء الانتظار الأسير كمال أبو وعر الذي يعاني من ثلاثة مصائب خطيرة جدًا وهي اصابته بمرض السرطان، والسجان الإسرائيلي، اضافة إلى مرض جديد وهو اصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وأصيب الأسير أبو وعر، بفيروس كورونا القاتل قبل أيام عدة ونقل إلى مستشفى الاحتلال الإسرائيلي لعزله، وتبقى الخطورة قائمة على حياته في ظل سياسة الاهمال الطبي الإسرائيلي بحق الاسرى الفلسطينيين.

 

اصابة أسير بفيروس كورونا

مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين عبدالله قنديل أكد أن "الأسير كمال أبو وعر ضمن الحالات المرضية الأكثر خطورة داخل سجون الاحتلال وهو مصاب بالسرطان منذ أعوام عديدة".

وشدد قنديل لمراسل "فلسطين اليوم" على أن الأسير أبو وعر أصبح من شمن الشهداء على قوائم الانتظار، مطالبًا الجميع للتدخل العاجل والسريع لإنقاذ حياته من خطر الموت.

وأشار قنديل إلى أن الحالة الصحية للأسرى بشكل عام في غاية الصعوبة بفعل سياسة الاهمال الطبي الممنهجة من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ضد الأسرى.

ودعا، المؤسسات الدولية بضرورة توفير فريق طبي داخل السجون لمعاينة أوضاع الأسرى المرضى وتوفير الادوية والعلاجات اللازمة لهم ليعيشوا بكرامة وحياة أدمية داخل السجون.

 

يعاني أبو وعر من 3 مصائب

وفي ذات السياق أكد الناطق الاعلامي باسم مؤسسة مهجة القدس تامر الزعانين، أن الوضع الصحي للأسير كمال أبو وعر في غاية الخطورة، لا سيما وأنه يعاني من ثلاث مصائب خطيرة وهي مرض السرطان وفايروس كرونا وفايروس السجان الإسرائيلي.

واكد الزعانين لفلسطين اليوم، أن الأسير أبو وعر بحالة صحية صعبة ويحتاج إلى دعم حقيقي واسناد كبير من جميع المؤسسات الحقوقية والانسانية والدولية قبل أن يُسجل ضمن شهداء الاهمال الطبي.

وأشار إلى أن مهجة القدس تواصل خطواتها وحملاتها الداعمة للأسرى الفلسطينيين داخل السجون سواء بتنظيم الوقفات التضامنية أو تدشين حملات الكترونية بلغات عدة أو من خلال مخاطبة المؤسسات الدولية كالصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية لمتابعة حياة الأسرى في السجون لا سيما الأسرى المرضى.

وذكر الزعانين، أن ملف الاهمال الطبي من أخطر الملفات التي يعاني منها الأسرى داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي،

وطالب الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس، إلى وقفة جادة من الفصائل الفلسطينية كافة والسلطة والحكومة وذوي الاختصاص ونقل ملف الأسرى إلى محكمة الجنايات الدولية بهدف توفير الحد الأدنى من الحماية للأسرى في السجون الإسرائيلية.

يشار أن قرابة 700 أسير فلسطيني يعاني من أمراض مزمنة وخطيرة من بينهم نحو 10 أسرى مصابين بمرض السرطان، وأكثر من 15 أسيرًا يعانون أوضاعًا صحية خطيرة داخل عيادة سجن الرملة.

 

من هو الأسير كمال أبو وعر

يُشار إلى أن الأسير كمال أبو وعر (46 عاماً) معتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 17 عاماً وأصيب بسرطان الحلق والأوتار الصوتية بالإضافة إلى تكسّر صفائح الدم.

والأسير أبو وعر من سكان بلدة قباطية الواقعة إلى جنوب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة وقد حرم من زيارة الأهل بناءً على قرار من إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية في إطار التدابير المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد منذ أشهر.

وحكم على الأسير أبو وعر بالسجن المؤبّد ستّ مرات إلى جانب 50 عاماً بتهمة قتل عدد من جنود الاحتلال ومستوطنيه.