ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

الكزبرة والبقدونس نوعان من الخضراوات لا تستطيعين التفرقة بينهما بسهولة، لكن تلك الأوراق الخضراء تم زراعتها منذ العصور القديمة، ويمكنك تناولها أو إضافتها إلى الطعام سواء طازجة أو مجففة، فهي عنصر الطهي الأول، والكزبرة لا تعطي نكهة مميزة فحسب، بل يمكن تناولها لعلاج أمراض عديدة مثل تحسين تدفق الدم والقلب وكذلك تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى قدرتها على العمل كمضاد للميكروبات والصرع والاكتئاب ومضاد للالتهابات، وهناك فوائد عديدة أخرى، نقدمها فيما يلي:

1- خفض سكر الدم 
بذور الكزبرة والزيوت الموجودة بها لديها القدرة على خفض نسبة السكر في الدم لذا إذا كنت تعاني من انخفاض في نسبة السكر في الدم أو تتناول أدوية خافضة للسكر فعليك الحذر عند استخدام الكزبرة، وإذا كنت تتطلع إلى علاج السكري بشكل طبيعي وخفض نسبة السكر في الدم، فيجب أن تبدأ بتناول المزيد من الكزبرة في نظامك الغذائي اليومي، حيث أظهرت الدراسات أن الكزبرة تساعد في تحفيز إفراز الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى تحسين عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات. 

2- تخفيف الانزعاج الهضمي
الكزبرة تساعد على تخفيف مشكلات الهضم  حيث وجد باحثون أنها تعمل كدواء مضاد للتشنج، والاسترخاء في العضلات الهضمية وتخفيف أمراض الجهاز الهضمي الأخرى، وكشفت دراسة أجريت على 32 شخصًا يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS)، أن الأشخاص الذين يتناولون الكزبرة أقل إصابة بآلام البطن الجهاز الهضمي.

​3- خفض ضغط الدم
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فقد تبين أن تناول الكزبرة يخفض ضغط الدم، حيث إن لها تأثيرا مدرا للبول على الجسم، وهذا التأثير مفيد جدًا للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وعندما تعالج ارتفاع ضغط الدم، فإنك أيضاً تقلل من خطر الإصابة بأمراض خطيرة ومميتة مثل الجلطات الدموية والسكتات الدماغية.

​4- مكافحة التسمم الغذائي
للكزبرة تأثيرات قوية مضادة للميكروبات ضد مسببات الأمراض التي تنقلها الأغذية، فعند استخدامها في الطهي، فإنك بالفعل تضيف طبقة إضافية من الحماية ضد خطر التسمم الغذائي، كما أن الكزبرة تحارب السالمونيلا.

​5- تحسين مستويات الكوليسترول
أظهرت دراسات أنه من خلال إضافة الكزبرة إلى النظام الغذائي يمكنك تقليل مستويات الكوليسترول السيئ، وأظهرت إحدى التجارب انخفاضا في الكوليسترول السيئ أو LDL وزيادة في الكوليسترول الصحي أو HDL، بين الأشخاص الذين يتناولون الكزبرة.

​6- الحماية من التهابات المسالك البولية
بذور الكزبرة تساعد في تخفيف أعراض عدوى المسالك البولية أو التهاب المسالك البولية كل ما عليك فعله هو نقع 1.5 ملعقة صغيرة من بذور الكزبرة المجففة ليلًا في كوبين من الماء وتناولها في الصباح، حيث تساعد على تخفيف التهابات المسالك البولية وسرعة الشفاء.

​7- تنظيم الحيض
تساعد بذور الكزبرة في الواقع على تنظيم وظيفة الغدد الصماء والهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للكزبرة المساعدة في الحد من الانتفاخ والتشنجات والألم خلال الدورة الشهرية، وهذا الاستخدام كان ممارسة شائعة في الطب الهندي القديم.

​8- منع الأمراض العصبية
ألزهايمر، التصلب المتعدد، وأورام المخ، جميعها من الأمراض العصبية الخطيرة، وكشفت دراسة نشرت في مجلة بيولوجيا الأعصاب الجزيئية أن الوجبات الغذائية الغنية بالكركم والفلفل والقرنفل و الزنبيل والثوم والقرفة والكزبرة ساعدت في استهداف المسارات الالتهابية ومنع الأمراض العصبية التنكسية.

يمكنك إضافة الكزبرة على جميع الأطعمة التي تفضلها، أو شربها كعصير صباحا، للحصول على فوائدها المتعددة، كما أنها رخيصة الثمن ومتوفرة في الأسواق.