ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أظهر اختبار واسع أن حبة جديدة تتيح السيطرة على ارتفاع ضغط الدم بدرجة أعلى بكثير من العلاج الشائع، يمكن أن تساعد ملايين على الوقاية من النوبات القلبية أو الجلطة.

 واكتشفت دراسة جديدة نُشرت نتائجها في صحيفة الاندبندنت أن الدواء الثلاثي الجديد زاد عدد المرضى الذين تمكنوا من خفض ضغط دمهم الى مستويات مقبولة بنسبة 27 في المئة. 

ويشكل ارتفاع ضغط الدم السبب الرئيسي للوفاة والاصابة بمرض القلب في العالم وقال الفريق الدولي الذي اختبر الحبة الثلاثية الجديدة إن كلفتها الزهيدة يمكن أن تساعد المرضى في البلدان الفقيرة وذات الدخل المتوسط التي توجد فيها حاجة ماسة الى هذا الدواء. 

ثلاثة أدوية وتحوي الحبة ثلاثة أدوية لارتفاع ضغط الدم بجرعات خفيفة، وأظهرت تحسناً كبيراً بالمقارنة مع نظام الدواء الواحد. 

وقالت البروفيسورة انوشكا باتيل من جامعة نيو ساوث ويلز الاسترالية حيث أُجريت الدراسة ان النتائج "ذات أهمية عالمية". 

وأوضحت أن الحاجة ملحة لمثل هذا الدواء في البلدان الفقيرة وذات الدخل المتوسط من منظور العبء العالمي لارتفاع ضغط الدم، ولكن الحاجة اليه لا تقل أهمية في بلد مثل استراليا حيث لا تزيد معدلات السيطرة على ارتفاع ضغط الدم على 40 الى 50 في المئة.

 علاج واعد وتابع الاختبار 700 مريض في سري لانكا يعانون من ارتفاع ضغط الدم ومجموعات من المرضى بعضهم تناولوا الدواء الذي وصفه الطبيب وبعضهم الآخر تناولوا الحبة الثلاثية.

 وبعد ستة أشهر استطاع 70 في المئة من المرضى الذين تناولوا الحبة الثلاثية ان يخفضوا ضغط دمهم الى المستويات المنشودة بالمقارنة مع 55 في المئة من المرضى الذين تناولوا الدواء الموصوف من الطبيب.

  وقال باحثون لم يشاركوا في الدراسة إن الفريق الدولي اظهر فوائد هذا "العلاج الجديد الواعد" ومن المرجح ان تكون له نتائج أفضل من العلاج بدواء واحد.  لكنّ الباحثين لفتوا الى ان الأدوية وحدها لا تكفي لمساعدة 2.5 مليار شخص في العالم مصابين بارتفاع ضغط الدم داعين الى اعادة النظر في تصنيع بعض المنتجات الغذائية لتقليل كمية الملح فيها وزيادة الضريبة على المشروبات الكحولية ورفع اسعار التبغ نظراً لأهمية مثل هذه الاجراءات في تخفيف عبء الأمراض المرتبطة بارتفاع ضغط الدم.