شريط الأخبار

اكتشاف لغز ارتباط اللحوم الحمراء بالسرطان

08:50 - 01 حزيران / مارس 2015

اللحوم الحمراء
اللحوم الحمراء

فلسطين اليوم - وكالات

لطالما كانت اللحوم الحمراء دائماً تربط بالتسبب في حدوث السرطان، لكن السبب لم يكن معروفاً قبل ذلك على وجه الدقة، فما الذي يجعل لحوم الأبقار والضأن تتسبب في السرطانات المميتة؟ لم يكن هناك أحد يعرف.

كان هناك أمر يثير حيرة الباحثين كذلك، وهو ما أعطاهم أول الخيط للوصول إلى السبب، فقد لاحظوا أن الثدييات الأخرى لا تسبب فيها اللحوم الحمراء الكثيرة السرطانات ولا المشاكل الصحية مثل الإنسان.

ثم قادهم ذلك إلى اكتشاف نوع من السكر موجود في اللحوم الحمراء يسمى Neu5Gc، واكتشفوا أن هذا السكر موجود في الحيوانات آكلة اللحوم وغير موجود في الإنسان، وبالتالي فعندما يدخل جسم الإنسان فإن الجسم يتعامل معه كجسم أجنبي دخيل ويوجه ضده جهازه المناعي، مسبباً تدميراً للجسم خلال هذه الحرب والرد المناعي، ولذلك تحدث المشاكل للإنسان عندما يكثر من اللحوم الحمراء بينما لا تحدث في الحيوانات.

هذه النظرية لا تفسر تسبب اللحوم الحمراء في السرطان وحسب، بل إنها تفسر تسببها في تصلب الشرايين ومرض السكري النوع الثاني كمثال.

وأثبت العلماء في جامعة كاليفورنيا هذا الاكتشاف بتجربة على فئران تم تعديلها وراثياً بحيث تصبح مثل الإنسان، ولا تحتوي أجسادها على هذا السكر Neu5Gc، ثم جعلوها تتناوله بكثرة، فحدث لها مثل الإنسان، تعامل الجسد معه كمادة دخيلة وهاجمه الجهاز المناعي وتسبب في حدوث الأورام السرطانية.

لكن الدليل على الإنسان سيكون إثباته أصعب.

اللحوم الحمراء هي مصدر مفيد للبروتينات والفيتامينات والمعادن، بشرط ألا تزيد عن سبعين جراماً في اليوم، وهو ما يساوي شريحتين من اللحم البقري أو قطعة واحدة من الضان.

وقد أظهرت دراسة نشرتها جامعة هارفارد في يونيو أن الطعام الزائد في الكمية المطلوبة في اللحوم الحمراء قد رفع خطر سرطان الثدي في النساء بنسبة 22%، كما وجدت دراسة أخرى نشرت في 2005 أن الأشخاص الذين أكلوا ضعف الكمية المطلوبة تقريباً أو أكثر (160 جراماً) من اللحم الأحمر كل يوم قد زاد لديهم خطر سرطان القولون بنسبة الثلث، كما أن دراسات سابقة قد أظهرت أن صبغة اللحوم الحمراء قد تدمر أيضاً الحمض النووي الخاص بالخلايا المبطنة للجهاز الهضمي.

انشر عبر