شريط الأخبار

زيت الزيتون يساعد في القضاء على الخلايا السرطانية

01:06 - 26 حزيران / فبراير 2015

فلسطين اليوم - وكالات

اكتشف فريق من الباحثين الأمريكيين مؤخرا أن لزيت الزيتون المتعدد الفوائد الصحية والتجميلية ، فائدة أخرى للملايين من مرضى السرطان حول العالم؛ حيث وجدوا أن إحدى مكوّناته، المسمّاة بـ”أوليوكانتال”، بإمكانها القضاء على الخلايا السرطانية، وذلك في أقلّ من ساعة زمنية فقط لاغير.

والـ “أوليوكانتال” هو “بوليفينول مضاد للأكسدة”، ويعتبر من أبرز مكوّنات زيت الزيتون البكر ذي النوعية الممتازة، وهو ما يمنحه مذاقا لاذعا نوعا ما.

وقد توصّل الباحثون إلى أنّ بإمكان هذه المادّة أن تخترق الخلايا السرطانية، وتتسبّب تدميرها دون الإضرار بالخلايا السليمة الأخرى، وذلك في أقل من ساعة زمنية واحدة، وفقا لما نقلته، اليوم الأربعاء، مجلّة “علوم ومستقبل” الفرنسية.

وتأكّد الباحثون الأمريكيون من فعالية الـ “أوليوكانتال” في القضاء على الخلايا السرطانية، من خلال تجارب أجروها على عدد من الفئران، غير أنّ لا أحد منهم أوضح آلية عمل هذه المادّة، وفقا لأصحاب الأبحاث، الذين اختاروا دراسة تأثيرات “الأوليوكانتال” على الخلايا السرطانية التي تصيب البروستاتا والثدي والبنكرياس.

ووفقا للدراسة الأمريكية، يتسرّب الـ “أوليوكانتال” إلى داخل الخلايا السرطانية، ويقوم بتدمير الجسيمات، والتي هي عبارة عن جيوب داخلية صغيرة تشكّل مكانا لتراكم نفايات الجسم، وهذا ما ينجم عنه موت تلك الخلايا في وقت أسرع بكثير من المتوقّع.

ورغم ما يمثّله هذا الاكتشاف من أهمّية في مجال تقدّم العلوم بشكل عام، إلاّ أنّ هذا الأمر لا يخفي حقيقة أنّ الدراسة لم تهتمّ إلاّ بالخلايا، وهذا ما يجعلها بعيدة عن التعقيد الذي يمثّله كائن متعدّد الخلايا.

وللحصول على تأثير مضاد للسرطان بالنسبة لكائن يزن 90 كلغ على سبيل المثال، يجب أن يستهلك ما لا يقلّ عن 2.25 ليتر من زيت الزيتون، وفقا للباحثين الأمريكيين.

وتعقيبا على الموضوع، قال بول بريسلين، وهو أحد الباحثين، أنّه “من المعقول التفكير بأنّ التعرّض اليومي المستمرّ للأوليوكانتال يمكن أن يكون له تأثير كبير على المستويات التي تمّت ملاحظتها من قبلنا”، قبل أن يختم قائلا “نحن في حاجة إلى المزيد من الدراسات على الحيوانات، ومن ثمّة تجربتها على الإنسان”، من أجل دفع التقدّم العلمي.

ووفقا لما جاء في التقرير العالمي حول السرطان الصادر عن منظمة الصحة العالمية لعام 2014، سجّلت أكثر من 14 مليون حالة إصابة جديدة بالسرطان في 2012، إلى جانب مصرع أكثر من 8 مليون حالة وفاة جراء الإصابة بهذاالمرض العضال.

انشر عبر