شريط الأخبار

فوائد مضغ العلكة واضرارها

10:14 - 11 حزيران / يناير 2015

فوائد وأضرار العلكة
فوائد وأضرار العلكة

فلسطين اليوم - وكالات

أن مضغ العلكة يزيد من استهلاك الطاقة ويؤدي بالتالي إلى استهلاك مزيد من السعرات الحرارية
ودلك استنادا إلى تجربة شملت سبعة أشخاص راشدين لا يعانون من البدانة أن مضغ العلكة يؤدي إلى استهلاك 11 سعرة حرارية (كالوري) في الساعة. 
 
فوائد العلكة واضرارها

اما فوائدها :

1)ان العلكة تساعد المدخنين في التخلص من التدخين  

2) ان العلكة مفيدة في عملية التخلص من بخر الفم (وهو حالة خروج رائحة من الفم الكريهة) حيث تقوم العلكة بعمل المحرض للغدد اللعابية فلا يبقى الفم جافا ويقلل من الرائحة

3) مضغ العلكة يساعد في توازن طاقة الجسم

4)العلكة تساعد على طرد الملل وزيادة التركيز لذلك نجد ان  الجنود يستتحدمونها كوسيلة لتهدئتهم في الحرب

5)وقد قالت طبيبة اسنان بريطانية ان العلكة الخالية من السكر يمكن ان تكون عاملا لمنع التسوس للاطفال

6) ان العلكة تساعد في تخفيف الوزن حيث يمكن حرق 11 سعرة حرارية في الساعة الواحدة وقد نشر في مجلة نيو انجلاند انه لو تم مضغ العلكة كل يوم لمدة ساعة بدون اداء اي تمارين طبية فسوف يقل وزن الشخص 5 كيلو غرامات زيادة افراز الغدد اللعابيه التي تقوم بمعادلة آثار الاحماض الناتجه عن الاغذيه المتخمره المسببه لتسوس الاسنان الماده الصمغيه الرابطه والسكر تعمل كماده ناشطه تساعد على التخلص من طبقة الجير ..وتساعد ايضا على اراحة النفس وارخاء العضلات  -وتقوي الشعب الهوائيه -تفيد في علاج امراض الصدر كالربو والسعال -تطرد الغازات-علاج لامراض المعده..وتساعد ايضا في استطلاق المعده كما تساعد على هضم الطعام وتنشيط الكبد وتشفي من الدوسنتاريا...


اما بالنسبة لاضرارها فهي :


1)ان مضغ العلكة لمدة طويلة يؤدي الى التعرض لصداع العلكة

2) انه قد تم اكتشاف ان العلكة تقوم بمص الدم ويمكنكم التثبت من ذلك بالقيام بالاتي: 
قم بمضغ العلكة لمدة طويلة لا تقل عن ساعتين , ثم ضعها على ملعقة حديدية وقم بتسخينها على النار وسوف تلاحظ ان العلكة قد ذابت وسوف ترى دمك .


لقد حذر الاطباء من الآثار السلبية لمضغ‏ ‏العلكة المستمر على الفك رغم الاعتقاد السائد لدى الجميع بأن له فوائد سواء ‏ ‏للهضم أو تعطير الفم أو تقوية عضلات الفك.‏ ‏
حيث يتم استخدام عضلات ومفاصل الفك تلقائيا في ‏ الأكل والكلام وبلع الريق اكثر من 1500 مرة يوميا ويتضمن ذلك انقباض عضلات الفك‏ ‏حتى تنطبق الأسنان العلوية والسفلية على بعضها فيما أثبتت الأبحاث أن قوة العضة‏ ‏الواحدة المتولدة من إطباق الأسنان تعادل تسعة كيلو غرامات من القوة. ‏ 
اما في حالة مضغ العلكة فان كمية الضغط المتولدة من هذه العضلات تكون‏ ‏كبيرة لدرجة أنها تصيب الفك بالتضخم والإجهاد وعدم الراحة والشد العضلي حيث ‏أن الأبحاث الحديثة أثبتت أن لدى عضلات الفك ذاكرة قوية للغاية.‏ ‏ 
أن ذلك يعنى انه إذا تم التعود على مضغ العلكة لفترة طويلة فان العضلات ‏ ‏تستمر في الانقباض حتى من دونها مما يتسبب عنه الجز على الأسنان حتى من دون وجود ‏ ‏العلكة وبالتالي تنعدم فترة راحة العضلات والمفاصل الصدغية .‏ ‏ 
هناك عدة أعراض معروفة نتيجة الجز على الأسنان تتمثل في حدوث نوبات‏ ‏الصداع والام الرأس في أجزاء مختلفة وآلام في منطقة العنق والأكتاف بالناحية‏ ‏الخلفية للرقبة.‏ ‏
وأوضح أن من بين هذه الأعراض أيضا انقباض عضلات الفك وتضخيمها وحدوث طرقعة ‏ ‏بالفك أثناء مضغ الطعام وحدوث ضغط مستمر على الأذن وتغير شكل الوجه نتيجة تضخم ‏ ‏العضلات مع تآكل الأسنان وتفتتها وإصابتها بموجات من حساسية الأسنان للبارد ‏ ‏والساخن وكذلك تآكل العظام المثبتة لجذور الأسنان.‏ ‏ 
غير انه يوجد فائدة لمضغ العلكة في بعض الأحيان كأن يوصف المضغ لعدة أيام في ‏ ‏حالات علاج انسداد قناة استاكيوس بالأذن أو في حالات تقوية الفك عند الإصابة ‏ ‏بالشلل الوجهي.

انشر عبر