شريط الأخبار

دراسة: ممارسة الأطفال البدناء للرياضة قد تؤذي القدم

06:22 - 26 تموز / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

إن كان طفلك بديناً ويعزف عن ممارسة الأنشطة الرياضية مع أقرانه بحجة الألم، لا تضغط عليه، فبحسب دراسة أسترالية، قد تضغط التمارين الرياضية على أقدام الأطفال البدناء التي لاتزال في طور النمو.

فممارسة الأطفال الذين يعانون من وزن زائد للرياضة قد تعرضهم للإصابة بآلام وشعور بعدم الراحة في القدمين اللتين عادة ما تكونان مسطحتين وممتلئتين، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على الجزء المقوس من باطن القدم بحسب الدراسة.

ورغم أن الدراسة اعتبرت النشاط البدني مهما للصحة، ويستطيع السيطرة على زيادة الوزن، فإنها شددت على ضرورة استخدام أنشطة بدنية لا يشعر فيها جسم الطفل البدين بعبء الوزن الزائد مثل السباحة وركوب الدراجات، خاصة أن إجبار الأطفال على ممارسة أنشطة تؤلمهم قد تدفعهم إلى النفور منها.

هذا وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 40 مليون طفل دون الخامسة يعانون من البدانة، محذرة من ارتفاع عدد الأطفال البدناء في العالم إلى 75 مليون طفل بحلول عام 2025.

ولعلاج بدانة الأطفال يدعو خبراء لاتخاذ تدابير تعتمد على عمر الطفل وحالته الصحية، واتباع نظام غذائي لا يستهلك فيه الطفل الدهون، خاصة الحيوانية، ويتجنب المنتجات المشبعة بالسعرات الحرارية، فضلاً عن التنويع في الأنشطة التي يمارسها الطفل، والحد من جلوس الطفل أمام التلفاز أو جهاز الكمبيوتر لأكثر من ساعتين يومياً.

انشر عبر