شريط الأخبار

دراسة: التعرض لدخان التبغ في مرحلة الطفولة يؤثر على وظائف الكلى

04:49 - 26 تشرين أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت دراسة علمية عن أن التعرض لدخان التبغ خلال مرحلة الطفولة، قد يؤثر سلباً على وظائف الكلى في سنوات المراهقة.

وأوضح فريق الدراسة الذي ضم مختصين من جامعة جون هوبكنز الأمريكية، أن تدخين التبغ أو التعرض لدخانه، يعدان من عوامل الخطورة الشائعة المرتبطة بأمراض الكلى عند البالغين. لذا عمد الفريق إلى تقييم ما إذا كان هنالك ارتباط بين تدخين التبغ أو التعرض لدخانه من جهة، ووظائف الكلى عند المراهقين من جهة أخرى.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها دورية / طب الأطفال/ على موقعها الإلكتروني، وشملت ما يزيد عن سبعة آلاف من المراهقين، وجود ارتباط بين ارتفاع مستويات مركب الكوتينين في المصل عند المراهق، وتراجع معدل الترشيح الكبيبي التقديري للدم في الكلية، وهو معيار يستخدم لتقييم كفاءة الكلى في أداء وظائفها.

ويعتبر مركب الكوتينين من النواتج الرئيسة لتكسير مادة النيكوتين في الجسم، حيث يستخدم كأحد المؤشرات الأساسية في تقدير مستوى التعرض لدخان التبغ.

وخلُص الباحثون إلى أن التعرض لدخان التبغ ارتبط بانخفاض معدل ترشيح الدم في الكلية عند المراهقين، وهو ما يدعم امكانية بدء تأثر وظائف الكلى بدخان التبغ في مرحلة الطفولة

انشر عبر