شريط الأخبار

دراسة: تأثير التدخين على الحامل يمتد للأحفاد

02:05 - 01 كانون أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


كشفت دراسة علمية عن أن تعرض الحامل لدخان السجائر، قد يقود إلى معاناة أحفادها من الربو.

وحسب الدراسة التي أجريت على نماذج حيوانية فإن تأثير تعرض الحوامل للنيكوتين القادم من دخان السجائر، لا يقتصر على الأجنة بل قد يمتد إلى الأحفاد.

وأجرى باحثون من مركز هاربر الطبي بجامعة كاليفورنيا- لوس أنجلوس دراسة لاختبار تأثير التعرض للنيكوتين خلال فترة الحمل عند أجنة الفئران وأبناء الجيل الثاني.

وحسب الدراسة التي نشرتها دورية /بيو ميد سنترال- الطب/ فإن تعرض الأجنة داخل الرحم- من الذكور والإناث - لمادة النيكوتين، أدى إلى تراجع في وظائف الرئة على نحو يتسق مع الإصابة بالربو.

كما كشفت الدراسة عن حدوث خلل في وظائف الرئة عند النسل من الجيل الثاني، وهم الأحفاد، على الرغم من أن أجنة الحوامل (النسل من الجيل الأول) لم تتعرض للنيكوتين بعد ولادتها.

فضلاً عن تأثر نمو الرئة بشكل سلبي عند النسل من الجيلين (الأبناء والأحفاد).

من ناحية أخرى أظهرت النتائج أن البروتينات التي ترتفع مستوياتها في رئة الأجنة نتيجة لتدخين الأم الحامل، تزايدت مستوياتها كذلك في أجسام الأحفاد.

وخلُص الباحثون إلى أن تأثير دخان السجائر على الحامل يدوم لفترات طويلة، ما يبرز أهمية الأخذ بعين الاعتبار أن التعرض لمادة النيكوتين ينطوي على مخاطر تطول الأبناء والأحفاد، وذلك عند تصميم برامج التوعية للإقلاع عن التدخين، الموجهة للحوامل والنساء اللواتي يخططن للإنجاب.

انشر عبر