شريط الأخبار

مسكنات اللثة قد تقتل الاطفال

08:05 - 03 تشرين أول / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "إف دي إيه"، من مخاطر مسكنات آلام اللثة والتي قد تقتل الأطفال.

وقالت الادارة في تقرير حديث أصدرته أخيرا انه عندما تبدأ أسنان الأطفال في الظهور، فإنها تسبب ألاماً مبرحة لا يتحملها هؤلاء الصغار، كما أنها تسبب صداعاً بالنسبة للآباء، الذين سرعان ما يحاولون العثور على عقاقير لتسكين تلك الآلام، ولتقوية اللثة عند صغارهم، محذرة من مخاطر تلك العقاقير، التي ربما تكون قاتلة للأطفال.

وقال التقرير ان كثيرا من الأدوية المسكنة للآلام، سواء كانت في شكل شراب أو جل، تحتوي على مادة بنزوكاين"، وهي مخدر موضعي، ومن تلك الأدوية "أنبيسول"، و"أوراجل وبيبي أوراجل"، و"أورابيس"، و"هوريكاين".

وبينت الإدارة الأميركية في تقريرها إن استخدام تلك المواد لوقف آلام الفم واللثة، قد تسبب مرضاً نادراً، ربما يكون فتاكاً، يسمى "ميثموغلوبينيميا"، وينجم عن هذا المرض اضطراب في نسبة الهيموغلوبين في الدم، مما يؤثر على أدائه لوظائفه الحيوية، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الأوكسجين في أنسجة الجسم إلى مستويات خطيرة، ويمكن في بعض الحالات الشديدة، أن تسبب الوفاة، خاصةً للأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم العامين.

وأشارت في تقرير سابق لها إلى بعض الأعراض التي قد تنتاب الأطفال نتيجة استخدام تلك الأدوية، منها شحوب الجسم، وتحول الجلد إلى اللون الرمادي أو الأزرق، بالإضافة إلى تلون الشفتين والأظافر باللون الأزرق، فضلاً عن الشعور بضيق في التنفس، والصداع، وتسارع ضربات القلب.

وقالت الخبيرة الصيدلانية بإدارة الغذاء والأدوية الأميركية، ماري غودس، إن "الأعراض يمكن أن تحدث في غضون دقائق أو ساعات، بعد استخدام بنزوكاين"، وتابعت بقولها إنها "يمكن أن تحدث بعد استخدام الدواء لأول مرة، أو بعد استخدامه لعدة مرات." وتنصح غودس الآباء بأنه في حالة إذا ما ظهرت تلك الأعراض على أطفالهم، بعد استخدام هذه المنتجات، عليهم أن يطلبوا مساعدة طبية فوراً

انشر عبر