شريط الأخبار

التايمز: الانتشار المفاجئ "للانتحار حرقا" يعكس يأس الشباب العربي

07:22 - 19 حزيران / يناير 2011

التايمز: الانتشار المفاجئ "للانتحار حرقا" يعكس يأس الشباب العربي

فلسطين اليوم-وكالات

تناولت صحيفة التايمز البريطانية ظاهرة إقدام المحتجين في عدد من الدول العربية على إشعال النار في أنفسهم للتعبير عن يأسهم وسخطهم.

 

وقالت الصحيفة إن أمس الثلاثاء شهد انتحار شاب في الخامسة والعشرين من عمره وعاطل عن العمل في مدينة الإسكندرية بمصر بإشعال النار في نفسه بالإضافة إلى محاولتين أخريين في القاهرة للانتحار بنفس الطريقة.

 

وأضافت الصحيفة أنه في الجزائر، حيث اندلعت مؤخراً مظاهرات احتجاج على ارتفاع أسعار الغذاء، قام خمسة رجال بإشعال النار في أنفسهم. كذلك أشعل موريتاني النار في نفسه احتجاجاً على سوء معاملة السلطات لأفراد قبيلته.

 

وتقول صحيفة التايمز إن الانتشار المفاجئ لهذه الظاهرة في عدة دول عربية يعكس اليأس الشائع بين شعوب المنطقة بسبب سيطرة أنظمة شمولية على الحكم وغياب الديمقراطية.

 

وذكرت الصحيفة أن الانتحار بهذه الطريقة ليس ظاهرة جديدة. ففي عام 1963 أشعل راهب بوذي فييتنامي النار في نفسه بأحد شوارع العاصمة سايجون احتجاجاً على اضطهاد البوذيين.

 

ومثلما حدث في تونس ساهم انتحار الراهب البوذي في سقوط النظام الفييتنامي وألهم آخرين لاتباع نفس طريقة التعبير عن اليأس.

 

ففي عام 1965 انتحر الأمريكي نورمان موريسون بإشعال النار في نفسه أمام مبنى البنتاجون في واشنطن احتجاجا على حرب فييتنام. وساهم ذلك في حشد الرأي العام الأمريكي ضد الحرب.

 

وفي عام 1969 انتحر الطالب التشيكوسلوفاكي يان بالاتش بنفس الطريقة في براغ احتجاجا على الاحتلال السوفييتي لبلاده. وقد تحولت جنازته إلى مظاهرة ضخمة.

 

وتقول الصحيفة إنه طوال العقود التالية تكرر هذا النوع من الحوادث للاحتجاج على أمور مختلفة مثل اضطهاد الأقليات في الصين ورفض طلبات اللجوء في بريطانيا.

 

وترى الصحيفة أن موجة الانتحار حرقاً التي تشهدها الدول العربية ستزرع الخوف بين القادة العرب من وقوع اضطرابات نظراً لأن التاريخ يؤكد أن حالة انتحار واحدة يمكن أن تؤدي لانتفاضة.

انشر عبر