شريط الأخبار

وزارة الحرب الصهيونية تطرح مناقصة لبناء الجدار على الحدود مع مصر

06:48 - 10 حزيران / يناير 2011

وزارة الحرب الصهيونية تطرح مناقصة لبناء الجدار على الحدود مع مصر

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نشرت وزارة الحرب الصهيونية قبل عدة أيام، مناقصة لمقاولي البناء والإنشاء لبناء جدار فاصل يبلغ طوله 25 كيلومتر على طول الحدود بين الكيان  ومصر.

 

وقال المحامي قيس ناصر الذي كشف عن المناقصة واطلع عليها وشرح تفاصيل الجدار المنوي بناؤه: "نتحدث عن مناقصة لبناء المرحلة الأولى من جدار فاصل بين الكيان ومصر، يبلغ طول المقطع الأول 25 كيلو متر بين النقطة الحدودية رقم 77 التي تبعد نحو 20 كيلو متر شمالاً عن شرم الشيخ حتى النقطة الحدودية رقم 56 التي تبعد نحو 100 كيلو متر جنوبًا عن كرم أبو سالم.

 

وحسب وثائق المناقصة تستطيع وزارة الحرب زيادة 25 كيلومتر على المرحلة الأولى ليصبح طول المقطع الأول 50 كيلومتر.

 

و تبلغ كلفة الجدار نحو 4 مليون دولار، وعلى المقاول الرابح بالمناقصة أن يلتزم بتزويد وتركيب 300 متر طول من الجدار يوميًّا، وهو ما يعني إتمام الجدار خلال أقل من 3 أشهر، والجدار مكون من ألواح الفولاذ وأعمدة باطون وشبكات سكين شائكة.

 

وأشار إلى أنه يبلغ ارتفاع الجدار الفولاذي 5 أمتار عن الأرض، كما يبلغ ارتفاع أعمدة الباطون التي ستنصب على طول المقطع 6.3 مترًا عن الأرض ونصف متر منها تحت الأرض، وسيغطى الجدار أيضًا بحلقات شائكة من جانبيه، وسيسبق بناء الجدار حفر قناة بعمق نصف متر على طول 25 كيلو متر لتنصب داخلها قواعد الجدار والألواح الفولاذية، لافتًا إلى أن المناقصة لا تذكر موعدًا محددًا للبدء ببناء الجدار.

 

وحسب إعلان وزارة الحرب الصهيونية، على مقاولي البناء أن يقدموا لها مقترحاتهم حتى (19-1-2011)، وذلك بعد جولة ميدانية ستعقدها وزارة الحرب يوم (12-1-2011) على الحدود الصهيونية – المصرية، وبعد اختيار المقاول الرابح ستقوم وزارة الحرب بالتعاقد معه وتحديد موعد البدء بالعمل.

 

ولا تذكر المناقصة أنها تستند إلى قرار من حكومة الكيان أو إلى تنسيق مع الجانب المصري، وهو ما يثير أكثر من سؤال حول شرعية هذا المشروع الصهيوني.

انشر عبر