شريط الأخبار

تقرير: استمرار الحصار يرفع نسبة مياه الشرب الملوثة في غزة إلى90%

09:20 - 09 تشرين أول / يناير 2011

تقرير: استمرار الحصار يرفع نسبة مياه الشرب الملوثة في غزة إلى90%

فلسطين اليوم – وكالات

أوضح تقرير صادر عن سلطة جودة البيئة في قطاع غزة اليوم (9-1) عن زيادة تلوث المياه في القطاع نتيجة الجرائم الصهيونية المقترفة بحق مصادر المياه الفلسطينية خلال القرن الماضي وحتى الآن.

 

ويتناول التقرير الذي جاء بعنوان "المياه في قطاع غزة مشاكل وحلول" الدمار الذي لحق بالمياه الجوفية في غزة، حيث يعاني القطاع من محدودية المصادر للمياه وعدم القدرة على السيطرة على هذه المصادر نتيجة سيطرة الاحتلال الصهيوني عليها.

 

الأزمة تتفاقم

 

وبحسب نتائج التقرير تشير إلى ارتفاع نسبة مياه الشرب الملوثة إلى 90%، حيث أدت لانتشار أجهزة التحلية في منازل المواطنين لتنقية المياه الملوثة والمالحة لسد حاجة ماء الشرب وذلك لزيادة تركيز عنصر الكلوريد في مياه الآبار المنزلية في الخمس سنوات الأخيرة، حيث وصل حوالي 40 ملجم/لتر، معتبرة ذلك مؤشرا خطير فيما يخص تدهور نوعية المياه الجوفية في قطاع غزة وتأثيرها على صحة الإنسان، بالإضافة إلى أكثر من 70 محطة تحلية تتبع القطاع الخاص.

 

وأشار التقرير أن الخزان الجوفي يعتبر المصدر الوحيد لتغذية القطاع بالمياه ويتم سحب ما يزيد عن 170 مليون متر مكعب من المياه الجوفية سنويا دون زيادة في مقدار التغذية الطبيعية للخزان الجوفي نتيجة لقلة سقوط مياه الأمطار والتي تقدر حوالي 120 مليون متر مكعب، منها 40 مليون متر مكعب تجدد المياه الجوفية في المنطقة بينما يضيع الباقي في الجريان السطحي والنتح، وهذا مؤشرا إلى تفاقم العجز السنوي للمياه الذي يقدر بحوالي 60 مليون متر مكعب.

 

وأوضح أن القطاع يعاني من تلوث الخزان الجوفي نتيجة لتصريف مياه الصرف الصحي غير المعالجة والكيماويات الزراعية والنفايات الخطرة، بالإضافة إلى ما ألقت به المغتصبات الصهيونية قبل إزالتها من غزة من نفايات خطرة وسحب جائر للمياه ومنع تدفق مياه الأودية من خلال إقامة السدود على مصبات الوديان وحفر الآبار الاصطيادية على الحدود الشمالية الشرقية للقطاع.

 

حلول ومقترحات

 

وتضمن التقرير إشارة مفصلة لأبرز الحلول المقترحة لحل أزمة المياه، وهي زيادة الوعي الجماهيري وتفعيل القوانين من خلال توعية المواطن بسلسة من اللقاءات والندوات والمؤتمرات والوعظ الديني، وإنشاء قاعدة معلومات خاصة بقطاع المياه والصرف الصحي لضمان حصول جميع المواطنين على المعلومات والخدمات.

 

وجاء في التقرير:" إلى جانب تحسين شبكات المياه وزيادة كفاءتها والعمل على تحلية مياه البحر ، والحصول على الحقوق المائية سواء من مصادر المياه الجوفية أو المياه السطحية المختلفة، ومعالجة مياه الصرف الصحي والاستفادة من مياه الأمطار من خلال إنشاء شبكات لجمعها ومعالجتها وحقنها بالخزان الجوفي".

 

ودعت سلطة جودة البيئة إلى ضرورة توجيه الاستثمارات لوقف تفاقم المشكلة وضمان استدامة مصادر المياه لتوفير خدمة المياه للمواطنين وجمع مياه الصرف الصحي والأمطار ومعالجتها، وضرورة الضغط على الاحتلال للحصول على الحقوق المائية في الضفة، حيث أن الخزان الجوفي فيها يكفي لتغطية العجز الحاصل في قطاع غزة، وذلك من خلال التعاون مع جميع مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية والجهات المختصة.

انشر عبر