شريط الأخبار

الإخوان المسلمون: الحركة ستتجه للاحتجاجات بعد خروجها من البرلمان

05:41 - 23 تموز / ديسمبر 2010

الإخوان المسلمون: الحركة ستتجه للاحتجاجات بعد خروجها من البرلمان

فلسطين اليوم-وكالات

قالت حركة الاخوان المسلمين في مصر إنها ستنزل إلى الشوارع بعد الانتخابات التي تم التلاعب بها لإخراج ممثلي الحركة من البرلمان.

وقال مرشد حركة الاخوان محمد بديع إن الحركة ستستخدم وسائل المعارضة السلمية ضد برلمان قال إنه لا يعكس قوة المعارضة المصرية الحقيقية أو إرادة الناخبين.

 

وأضاف بديع في مقابلة مع رويترز "في غياب المعارضة من البرلمان... ستنتقل المعارضة إلى الشارع. النزول في الشارع.. لان هذا حق للشعب المصري ولنا كفصيل منه".

 

وقال "سنلجأ الى كل الوسائل السلمية كي يبطل هذا البرلمان" وذكر أن الحركة ستنسق مع جماعات معارضة أخرى في احتجاجات ستكون بكل الطرق القانونية والدستورية والشعبية.

 

وفاز الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم وهو حزب الرئيس حسني مبارك بعدد من المقاعد بلغ 420 من جملة 508 مقاعد في الانتخابات التي جرت في 28 نوفمبر تشرين الثاني والخامس من ديسمبر كانون الأول.

 

وشغل الاخوان المسلمون 86 مقعدا في البرلمان السابق مما أتاح لهم فرصة مهاجمة السياسة الرسمية. وانسحبت الحركة من الجولة الثانية في الانتخابات حين لم تفز بأي مقعد في الجولة الأولى.

 

وقال مسؤولون إن الانتخابات كانت نزيهة وإن أي انتهاكات لا تقوض النتيجة. وقالت جماعات حقوقية وأحزاب معارضة إنه تم اللجوء لحشو الصناديق والترويع والحيل المشبوهة لتأمين نتائج معينة في الانتخابات.

 

وقال بديع: هذه ليست انتخابات بها تزوير... هذا تزوير مشوب بالانتخابات. وأضاف "البرلمان سيشوه صورة مصر وسيمرر قوانين ستضر بمصلحة مصر".

 

وتخضع المظاهرات لرقابة صارمة في مصر حيث تسارع اجهزة امن الدولة الى تفريق اي احتجاج قد يهدد النظام العام. وتطوق الشرطة المحتجين لمنع المسيرات مما يجعل تنظيم الاحتجاجات الحاشدة تحديا حقيقيا لمنتقدي الحكومة.

 

وتقول جماعات حقوقية إن قانون الطوارئ المطبق منذ عام 1981 يساعد السلطات في خنق المعارضة وإبعاد المحتجين عن الشوارع. وتم تمديد العمل بالقانون في مايو ايار لعامين آخرين.

 

ويحظر على جماعة الاخوان ممارسة السياسة بشكل رسمي بموجب قواعد تمنع قيام الأحزاب على أساس ديني.

 

وتتفادى الجماعة الحظر بطرح مرشحيها كمستقلين وقد كونت قاعدة عريضة من المؤيدين من خلال تقديم خدمات اجتماعية وصحية للفقراء.

 

ولدى سؤاله إن كان العصيان المدني على جدول أعمال جماعة الاخوان قال بديع إن الجماعة لم تدرس هذا الخيار بعد وأضاف "ستظل هناك أنشطة تصعيدية".

انشر عبر