شريط الأخبار

الاحتلال يجبر مواطنا في حي راس العمود على هدم منزله

06:33 - 21 تشرين أول / ديسمبر 2010

الاحتلال يجبر مواطنا في حي راس العمود على هدم منزله

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، المواطن شادي موسى صبح على هدم منزله في حي راس العامود قرب بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، تحت طائلة التهديد، وأرغمته على دفع مبلغ 20 ألف شيقل بدل تحرك الآليات والجرافات التابعة لبلدية الاحتلال في القدس.

وقال والد صاحب المنزل موسى صبح،  إن مساحة المنزل تبلغ 120 مترا مربعا، ويؤوي 13 فردا، وتقيم العائلة فيه منذ نحو سبع سنوات.

وأضاف أن مجموعة من مستخدمي بلدية الاحتلال في القدس حضرت مساء أمس إلى البيت وهددت بهدم المنزل وطالبته بهدمه حتى صباح اليوم.

وأوضح أن قوة من جنود وشرطة الاحتلال برفقة عدد من مستخدمي البلدية حضروا اليوم إلى المنطقة واستعدوا لهدم المنزل بالجرافات والآليات، ولكن تم في نهاية المطاف الاتفاق على إخراج محتويات المنزل، فيما طلبت القوة من صاحب المنزل هدم المنزل بنفسه مقابل دفع 28 ألف شيقل للبلدية مقابل تسيير آلياتها.

وبيّن أن محاميه توجه إلى بلدية الاحتلال في القدس ودفع المبلغ لكن البلدية منحته 48 ساعة لاستكمال عملية الهدم وإلا ستقوم هي بذلك مقابل دفع 120 ألف شيقل أجرة الهدم.

وقال فخري أبو دياب عضو لجنة الدفاع، إن هذا الأمر جديد وخطير وينطوي على كوارث اجتماعية واقتصادية وهو بمثابة حرب اقتصادية هدفها النهائي ترحيل المقدسيين من منازلهم ومدينتهم وتهويد القدس.

 

انشر عبر