شريط الأخبار

(أسمع صوتك..لا للتمييز) شعار حفل بغزة بمناسبة يوم حقوق الإنسان

12:58 - 20 تموز / ديسمبر 2010

(أسمع صوتك..لا للتمييز) شعار حفل بغزة بمناسبة يوم حقوق الإنسان

فلسطين اليوم- غزة

تحت شعار (أسمع صوتك ...لا للتمييز) نظم كل من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة،  وجامعة فلسطين، حفلاً خاصاً في جامعة فلسطين الواقعة في مدينة الزهراء جنوب مدينة غزة، وذلك احتفالاً  بالذكرى الثانية والستين لليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وجاء الاحتفال بذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هذا العام في صورة مسابقة مكتوبة حول الإعلان العالمي، خاصة بطلبة جامعة فلسطين حيث تم تكريم الطلبة الثلاث الفائزين لأفضل مقالات حول دور المدافعين عن حقوق في مناهضة التمييز.

شارك في الحفل كل من المهندس عماد الفالوجي أمين سر مجلس أمناء جامعة فلسطين، والدكتور محمد أبو سعده عميد كلية الحقوق في جامعة فلسطين، والسيد سول باكوهاتشي نائب مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، والسيدة صبحيه جمعة محامية الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، والمحامي سلامه بسيسو نائب نقيب المحامين.

في كلمته أشار السيد الفلوجي إلى أهمية الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان في فلسطين لتذكير العالم بأن الشعب الفلسطيني قد تم المساس من طرف الاحتلال بكافة حقوق الواردة في الإعلان العالمي، ولتذكير العالم بمسئوليته الأخلاقية والقانونية من اجل رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، وتمكينه من العيش بحرية وكرامة.

وفي كلمته أشار السيد باكوهاتشي إلى  الدور الكبير الذي يلعبه المدافعون عن حقوق الإنسان في مناهضة التمييز، وان الاحتفال بالإعلان العالمي لهذ1 العام هو بعنوان " ارفع صوتك .. فلنوقف التمييز" هو نداء لانضمام المزيد من المدافعين عن حقوق الإنسان إلى حملة مناهضة التمييز وأن الجميع بإمكانهم أن يصبحوا مدافعين عن حقوق الإنسان، مشجعا الطلبة على القيام بهذا الدور.

وفي كلمة الهيئة المستقلة، أشارت المحامية جمعة إلى أن المناسبة  تأتي لتوحد هذا الجيل مع ما سبقه من اجيال لإعلاء الصوت الذي سيقض مضجع من يمس بكرامة الإنسان في أي مكان في العالم، و أن هذه المناسبة التي يتم إحيائها بإشراك طلبة الجامعات في الضفة وغزة عبر تقديم مساهمات مكتوبة لمناهضة التمييز، هي خطوة مميزة لاستلهام دور الشباب في الدفاع عن القضايا الإنسانية.

وفي مداخلته أوضح المحامي بسيسو إلى ضرورة إعلاء صوت شعبنا الفلسطيني لانتزاع حقوقه التي تم انتهاكها خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، مبيناً دور نقابة المحامين في تشكيل لجان من المحامين لرصد وتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية.

وتم خلال الاحتفال قيام الطلبة الفائزين بالجوائز بعرض لمساهمتهم حول مواضيع مختلفة تتعلق بمناهضة التمييز، ثم استلموا بعدها جوائزهم من ممثلي مكتب المفوض السامي والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

كما تم خلال الاحتفال قيام ثلاثة من المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان من العاملين في مؤسسات مختلفة، بعرض تجاربهم في الدفاع عن حقوق الانسان، حيث تم تكريمهم بهذه المناسبة  أيضاً.

وفي نهاية اللقاء قام الدكتور أبو سعده بتسليم دروع التكريم من جامعة فلسطين لكل من السيد سول بيكوهاتشي والمحامية صبحيه جمعة.

جدير بالذكر انه تم عقد احتفال مشابه في جامعة النجاح الوطنية في نابلس في الضفة الغربية، بالتعاون ما بين من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وجامعة النجاح في الضفة الغربية لذات المناسبة

انشر عبر