شريط الأخبار

الرئيس عباس يطلب مساعدة الأتراك لبناء محطة تحلية مياه بغزة

10:01 - 06 حزيران / ديسمبر 2010

الرئيس عباس يطلب مساعدة الأتراك لبناء محطة تحلية مياه بغزة

فلسطين اليوم- أنقرة

انتهي قبل قليل، الاجتماع الذي عقد بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في منزل الأخير بالعاصمة التركية أنقرة، حيث تناول الاجتماع قضايا عدة، على رأسها الوضع في الأراضي المحتلة، ووضع مفاوضات السلام، إلي جانب الأوضاع الفلسطينية وجهود تحقيق الوحدة بين الفصائل الفلسطينية.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" فقد قال سفير فلسطين لدي أنقرة نبيل معروف إن اللقاء تناول استعراض العلاقات الثنائية، ومواضيع عدة تتعلق سواء بالجانب السياسي أو الاقتصادي'، واصفاً اللقاء بالايجابي والمثمر جداً .

وأوضح أنه تم تبادل وجهات النظر، مشيراً إلي أن سيادة الرئيس وضع الجانب التركي في صورة آخر التطورات، مضيفاً أن الجانب التركي أبدى استعداده لدعم مطلب  قيام الدولة الفلسطينية على حدود 1967 لدى كافة الدول التي ترتبط تركيا بعلاقات معها.

وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، أوضح السفير معروف أن رئيس الوزراء التركي شدد خلال الاجتماع على ضرورة وحدة الفلسطينيين أولا، لافتاً إلى أن اردوغان توجه للجانب الفلسطيني قائلاً: 'عليكم أن تتوحدوا لتكونوا أقوى'.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر مطلعة لـ'وفا' طلبت عدم الكشف عن اسمها، أن الجانب التركي حثّ على أهمية فتح المجال أمام الحوار المصري السوري السعودي من اجل تعزيز التضامن العربي، وتشكيل مظلة للفلسطينيين.

على صعيد آخر، كشف السفير معروف أن رئيس الوزراء التركي وافق على تقديم 10 مليون دولار لاستكمال المنطقة الصناعية في جنين، وأنه قد أعطي تعليماته للبدء في المشروع'.

وفي سياق متصل لفت، معروف إلى أن الرئيس عباس تقدم بطلب إلي الجانب التركي يقضي بطلب المساعدة من أجل بناء محطة تحلية للمياه في قطاع غزة، بالإضافة إلي منح رجال الأعمال الفلسطينيين التأشيرة 'الفيزا' لدخول تركيا، وإقامة المعرض المتنقل للمنتوجات الفلسطينية.

ونوه إلى أن لجنة من الخبراء ستجتمع نهاية الشهر الجاري لتحديد المشاريع التي يتم تمويلها من المساعدات التركية.

انشر عبر