شريط الأخبار

حرائق إسرائيل.. فرحة عارمة لا توصف

07:32 - 04 حزيران / ديسمبر 2010

حرائق إسرائيل.. فرحة عارمة لا توصف

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

فرحة عارمة لا توصف سادت الأوساط الفلسطينية بعد الحرائق التي شَبَت في أماكن عدة شمال إسرائيل والتي أدت لمصرع أكثر من 40 صهيوني، على الرغم من الحزن الذي انتاب البعض خاصةً بعد الهبة العربية والأوروبية الكبيرة التي انطلقت للمساعدة في إخماد الحرائق في وقت يئن فيه الشعب الفلسطيني من انتهاكات الاحتلال.

 

فقد اشتعلت نيران كبيرة ظهر أول أمس امتدت في مناطق شمال إسرائيل كانت أخطرها في منطقة شفا عمرو، وخليج حيفا، وترشيحا، و"يوكنعام"، و"بت شلومو"، حيث مازالت طواقم الإطفاء تحاول إخماد النيران، التي فشلت في السيطرة عليها رغم وصول 20 طائرة إطفاء من دول أوروبية.

 

مراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" التقت العديد من المواطنين ممن بدت على وجوههم فرحة كبيرة بما حدث في إسرائيل، حيث أكدوا أن هذا أقل ما يمكن أن يحدث في كيان سلط حقده على شعب لا حول له ولا قوة.

 

المواطنة أم بسام حمدان أعربت عن فرحتها بسقوط أكثر من 40 قتيلاً في صفوف الصهاينة، معتبرةً ذلك انتقام من الله تعالى للأطفال الشهداء الذين سقطوا بنيران الاحتلال الصهيوني، ليعرف العدو أن هناك قوي أكبر من الجميع.

 

ولكنها استهجنت مشاركة الفلسطينيين والعرب والغرب لإسرائيل في إخماد الحرائق متسائلة :"أين كان هؤلاء عندما هجمت إسرائيل بطائراتها على الشعب الفلسطيني، ولم يحرك أحد ساكناً، ولماذا كل هذه المساعدات لإسرائيل وغزة تقبع تحت الحصار منذ سنوات".

 

أما المواطن سامي المصري، فاعتبر أن الشعب الفلسطيني يفرح دوماً لسقوط قتلى بين صفوف الإسرائيليين وهذا نابع من طبيعة الصراع المستمر مع الفلسطينيين، ولكنه أسف لمشاركة العرب في إخماد الحرائق.

 

وقال:"فلتحترق إسرائيل بأكملها، فما فعلته بالشعب الفلسطيني أكثر بكثير من هذه الحرائق التي مازالت مستمرة".

 

انشر عبر