شريط الأخبار

الانفلونزا تجتاح غزة

01:42 - 27 حزيران / نوفمبر 2010

الانفلونزا تجتاح غزة

فلسطين اليوم _ غزة ( تقرير خاص )

يعاني المواطنون في قطاع غزة من انتشار لمرض الانفلونزا وارتفاع درجات الحرارة,والذي عجز الأطباء في إيجاد لقاح جذري له , فتزدحم المستشفيات العامة ومراكز الرعاية الأولية والصيدليات بأعداد مهولة من المرضى الذين يحاولون الوصول لدواء يعالجهم من المرض .

 

ويتوفر فيروس الإنفلونزا المنتشر بين المواطنين على ثلاثة أشكال ( أ، ب، ج ) , فالنوع أ "a" هو الأكثر انتشارا ويترافق مع أكثر الأوبئة والأمراض تفشّيا, بينما تفشيّ الفيروس من النوع ب "b" يمكن أن يصل إلى معدلات الأوبئة أيضا، ولكن بدرجة أخف من المرض الذي يسببه النوع أ , أما النوع ج "c"، فإنه إما يولّد داء لطيف أو لا يُظهر أيّ أعراض مطلقا.

 

شبكة فلسطين اليوم الإخبارية حاولت أن ترصد الحالة العامة لانتشار المرض , بين صفوف المواطنين , واضعة بين أيديهم أسباب انتشار المرض وطرق الوقاية منه .

 

أكد الدكتور حسين العطار الطبيب المختص بالأمراض الصدرية بمستشفى الشفاء في حديث خاص لفلسطين اليوم أن هناك زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس الأنفلونزا بعضها وصل إلى مستشفى الشفاء والبعض الآخر إلى مراكز الرعاية الأولية .

وعن أسباب انتشار المرض قال العطار : " إن مرض الانفلونزا التهاب فيروسي ينتقل بين الناس عن طريق العطس والسعال والتواجد في الأماكن المزدحمة " , مؤكدا على عدم وجود خطورة من المرض إلا في الحالة التي تصل إلى مضاعفات أخرى لا يمكن علاجها بالمسكنات البسيطة .

 

أما عن الوقاية من مرض الانفلونزا فذكر العطار بأنه لا يوجد علاج جذري لهذا المرض , معتبرا أن علاج مرض الانفلونزا لعلاج "علاج عرض وليس مرض" وعلى المواطن أن يحافظ على نفسه من التيارات الباردة والتواجد في الأماكن التي يكون فيها أكثر من شخص مصاب بمرض الانفلونزا  .

 

ونوه العطار إلى ضرورة تطعيم مرضى الأمراض المزمنة كمرض السكرى والربو وغيرهم من الأمراض  سنويا بلقاح ضد فيروس الانفلونزا  في الفترة الواقعة ما بين الخامس عشر من أكتوبر الى الخامس عشر من نوفمبر .

انشر عبر