شريط الأخبار

المسلخ البلدي تمكن من ذبح 900 رأس من الأضاحي خلال العيد

10:59 - 21 تموز / نوفمبر 2010

المسلخ البلدي تمكن من ذبح 900 رأس من الأضاحي خلال العيد

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن المسلخ البلدي التابع لبلدية غزة تمكنه من ذبح و سلخ و تقطيع ما يقارب 900 رأس من الأضاحي لمواطني مدينة غزة و الجمعيات الخيرية العاملة في المدينة خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

و أوضح تقرير صدر عن المسلخ بعد نهاية عيد الأضحى أن الأضاحي توزعت بين 351 عجل و 537 رأس خروف، لافتاً إلى أن العمل في المسلخ بدأ منذ فجر ثاني أيام العيد حتى عصر اليوم الرابع.

ولفت التقرير الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى أن الأضاحي تخضع لعملية ذبح و سلخ و تقطيع و تنظيف الأحشاء الداخلية بآلات خاصة، موضحاً أن الأضاحي تخضع لفحص بيطري قبل و بعد عملية الذبح.

بدوره أشار رئيس قسم التشغيل والصيانة ناصر مشتهى مشتهي إلي أن عملية ذبح الأضاخي كانت تمر بعدة مراحل تبدأ بالكشف عنها قبل عملية الذبح وبعد ها ومن ثم السلخ والتقطيع ، و مراعاة راحة الحيوان المذبوح عند الذبح والتي تؤدي إلي سرعة خروج الدم الذي يكون بيئة غنية لنمو البكتيريا مما يؤدي إلي نضوج اللحوم عند الطهي كما أن تفكيك الألياف بعد الذبح يحافظ علي لون اللحم الوردي ويمنع سرعة فسادها.

و أوضح أنه وبعد عملية الذبح والسلخ تخضع الذبيحة للتقطيع بالمناشير الآلية حيث يتم تجويفها وشقها إلي نصفين ليسهل فحصها وإجراء الكشف عليها من قبل الأطباء الذين يعملون علي فحص الكبد والقلب والرئة والرأس والأحشاء الداخلية للتأكد منها وخلوها من الأمراض وإجازة الطبيب البيطري المسئول لها حيث تكون تحت الإشراف الكامل من قبل المتخصصين في جميع المراحل.

من ناحيته قال الدكتور سمير الكباريتي الطبيب البيطري بالمسلخ أن الذبح خارج المسلخ البلدي يعرض الجزارين والمواطنين إلي خطر الأمراض المنتقلة من الحيوان إلي الإنسان أو العكس بسبب غياب الفحوصات البيطرية والطبية اللازمة للتأكد من عدم وجود الأمراض في الذبائح وتلوث الأماكن التي يتم فيها الذبح والأدوات المستخدمة مما يؤدي إلي انتقال ميكروب السالمونيلا المسبب للتسمم.

ولفت إلى أن عمليات الذبح الغير قانونية تسبب بوجود بمشكلات و مكاره صحية أخري عبر إلقاء مخلفات الذبح بطريقة سيئة في حاويات القمامة أو شبكات الصرف الصحي كما يحدث في أغلب الأحيان ويؤدي إلي تكاثر البكتيريا في تلك الأماكن وانتشارها وتكاثر الذباب والحشرات والقوارض الناقلة للإمراض بالإضافة إلي الانسدادات التي تحدث في شبكة الصرف الصحي والمشاكل الناجمة عن ذلك والذي يعمل علي كثرة الإصابات بالأمراض وخاصة صغار السن الذين يعتبرون فريسة سهلة لها نتيجة ضعف المناعة لديهم.

انشر عبر