شريط الأخبار

مواجهات واعتقالات في أم الفحم قبيل مسيرة لليمين الصهيوني المتطرف

08:51 - 27 تموز / أكتوبر 2010

مواجهات واعتقالات في أم الفحم قبيل مسيرة لليمين الصهيوني المتطرف

فلسطين اليوم-بيت لحم

يستعد غلاة المتطرفين من المغتصبين الصهاينة من جماعة "مارزل" الذي يتزعم حركة "إسرائيل لنا" لاقتحام مدينة أم الفحم في فلسطين المحتلة عام 1948 وتنظيم مسيرة استفزازية فيها.

وقالت مصادر محلية أن أكثر من 1500 شرطي صهيوني ينتشرون في أم الفحم ومحيطها لتوفير الحماية للمغتصبين.

وتنظم المسيرة  في الذكرى العشرين لمقتل "مئير كهانا" حيث  يغادر المغتصبون المتطرفون مدينة القدس في الساعة السابعة من صباح اليوم باتجاه أم الفحم، حيث يتوقع وصولهم في الساعة التاسعة في حافلات خاصة لحمايتهم.

وينوي المتطرفون القيام بمظاهرة في المدينة يرفعون خلالها الشعارات العنصرية، بعضها يطالب بإخراج الحركة الإسلامية الشمالية خارج القانون.

وقررت بلدية أم الفحم عدم إعلان الإضراب العام والشامل في المدينة، ونقل عن القائم بأعمال رئيس البلدية، مصطفى سهيل، قوله إن "الحديث عن مجموعة هامشية لا تستحق التطرق إليها".

واحتشد  المئات من سكان أم الفحم  في منطقة الأقواس وعلى رأسهم رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان وأعضاء الكتلة الإسلامية والأحزاب والحركات السياسية في المدينة، بالإضافة إلى قيادات الحركة الإسلامية يتقدمهم  الشيخ كمال خطيب -نائب رئيس الحركة الإسلامية .

يذكر أن مارزل سبق أن اقتحم  أم الفحم في زيارة استفزازية ليكمل مشوار زعيمه مئير كهانا المطالب بطرد الفلسطينيين من هذه البلاد .

واتهمت الحركة الإسلامية شرطة الاحتلال بتأجيج الوضع  من خلال اعتقال عدد من الشبان دون مبرر في منطقة الأقواس، كما تمنع  الشرطة خروج أهالي أم الفحم  لإعمالهم من المدخل الجنوبي حيث تم إغلاقه للدخول فقط

انشر عبر