شريط الأخبار

تنديد بقرار منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية عقد قمة السياحة بالقدس

01:12 - 12 تشرين أول / أكتوبر 2010

تندد بقرار منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) عقد قمة السياحة في مدينة القدس

فلسطين اليوم-وكالات

نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم، لقرار منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) عقد قمة السياحة في مدينة القدس المحتلة.

وقال الدكتور أحمد حماد المتحدث الرسمي باسم الجبهة في تصريح صحفي، أن قرار المنظمة الدولية يعد مكافأة لدولة الاحتلال على الجرائم البشعة التي ترتكبها بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وتهويدها الأراضي الفلسطينية خاصة في القدس الشريف، وتشريد أبناء شعبنا عن أرضه.

واعتبر د. حماد أن هذا القرار يتعارض وكافة المواثيق والأعراف الدولية لا سيما قرار مجلس الأمن رقم 478 الذي يدعو الدول إلى عدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي والضم غير الشرعي لمدينة القدس، واعتبار القدس مدينة محتلة يسري عليها ما يسري على الأراضي التي احتلت عام 1967 وأن أي إجراء إسرائيلي في القدس لا ينتقص من الحقوق الفلسطينية في المدينة.

وتابع قائلا أنه كان من الأجدر بمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) تعليق عضوية دولة الاحتلال الإسرائيلي فيها احتجاجا على ممارساتها القمعية بحق أبناء شعبنا، وانتهاكاتها المستمرة للمعالم الحضارية والدينية المسيحية والإسلامية في فلسطين وتحديدا في المدينة المقدسة، ومحاولاتها المستمرة لتزييف الحقائق التاريخية والجغرافية وتدمير التراث الإنساني في القدس الشريف.

وشدد المتحدث باسم الجبهة على أن هذا القرار يشكل مساسا خطيرا بالحقوق السياسية والقانونية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، كما يشكل تحدياً لمشاعر المسيحيين والمسلمين في العالم قاطبة، كما يشكل مخالفة صريحة لقوانين المنظمة ذاتها التي تعتبر نموذجا لتعزيز التعاون بين دول العالم والتي عالجت مجموعة من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وكذلك ساهمت في تعميق المشاركة مع دوائر الأعمال، ونقابات العمال وغيرهم من ممثلي المجتمع المدني.

ودعت الجبهة الديمقراطية (OECD) بالتراجع عن عقد المؤتمر في القدس، لعدم شرعيته, مثمنة القرار الذي اتخذته كلا من اسبانيا، تركيا وبريطانيا التي قررت مقاطعة المؤتمر المذكور.

وحث د. حماد وزارة السياحة والآثار والسفارات الفلسطينية في الخارج, وكافة المنظمات والهيئات المهتمة بالسياحة التحرك السريع لمنع عقد هذا المؤتمر ومخاطبة الدول أعضاء المنظمة بهذا الخصوص .

يذكر أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية, واختصارها OECD هي منظمة دولية مكونة من مجموعه من البلدان المتقدمة التي تقبل مبادئ الديمقراطية التمثيلية واقتصاد السوق الحر. نشأت في سنة 1948 عن منظمة التعاون الاقتصادي الأوروبي العملية (آنفا)(OEEC) التي يتزعمها الفرنسي روبير مارجولين، للمساعدة على إدارة خطة مارشال لإعادة اعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية. وبعد فترة تم توسيعها لتشمل عضويتها بلدان غير أوروبيه، وفي سنة 1960 تم إصلاحها لكي تكون منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

انشر عبر