شريط الأخبار

المطالبة بتشديد الرقابة على استخدام المبيدات الحشرية وتشجيع الزراعة العضوية

12:04 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2010

المطالبة بتشديد الرقابة على استخدام المبيدات الحشرية وتشجيع الزراعة العضوية

فلسطين اليوم- غزة

طالب ممثلو منظمات أهلية ومهندسون زراعيون ومختصون وعدد كبير من المزارعين بتشديد الرقابة علي استخدام المبيدات الحشرية وتشجيع الزراعة العضوية.

 

وحذروا من سوء استخدام المبيدات الحشرية على حياة الانسان مطالبين باتخذا الاجراءات القانونية لمنع ادخال المبيدات السامة  الى قطاع غزة.

 

جاء ذلك خلال ورشة العمل بعنوان "الحد من سوء استخدام المبيدات الزراعية"  التي عقدت بمقر جمعية تطوير بيت لاهيا  في إطار " الحملة الأهلية للحد من ظاهرة سوء استخدام المبيدات الزراعية"،  وذلك ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الأهلية الفلسطينية الذي تنفذه شبكة المنظمات الأهلية بتمويل من المساعدات الشعبية النرويجية.

 

وأوصي المشاركون بتوفير الأدوات والألبسة الواقية من تأثير المبيدات الحشرية وتشديد الرقابة علي المحلات عدم استخدام المبيدات الحشرية السامة .

 

وفي كلمته الترحيبية قال عضو الحملة محمود طه ان اطلاق هذة الحملة جاء للمساهمة في ترشيد استخدام المبيدات وللحد من سوء استخدامها.

 

واكد طه ان سيتبع هذة الورشة العديد من الفعاليات التي ستنظمها اعضاء الحملة بهدف الضغط علي أصحاب القرار لاتخاذ إجراءات صارمة من خلال الرقابة علي الاستخدام السيئ  للمبيدات، إلي جانب تحذير وتوجيه المزارع والمستهلك من أخطار المبيدات.

 

وفي كلمته قال المهندس حسن ريحان رئيس قسم الوقاية بوزارة الزراعة أن هذه الحملة جاء ت للمساهمة في ترشيد استخدام المبيدات وللحد من سوء استخدامها والضغط علي أصحاب القرار لاتخاذ إجراءات صارمة من خلال الرقابة علي الاستخدام السيئ  للمبيدات، إلي جانب تحذير وتوجيه المزارع والمستهلك من أخطار المبيدات.

 

وأكد  ريحان أن جميع المبيدات الحشرية هي مركبات كيماوية معقدة النضج وسامة للإنسان والهواء والماء، موضحا أن المزارع يستخدم ثلاث مبيدات للخلط وهذا يحدث تفاعل وضرر ويؤدى إلي حرق النبات مشيرا الى ضرورة استخدام الوقت المناسب لرش المبيد وتشجيع الزراعة العضوية.

 

 وأشار ريحان الى ضرورة استخدام المبيد المناسب لطبيعة النبات وفي الوقت المناسب وبنسب معينة وحدده ، مضيفا إلي أن المزارع لا يستخدم الوسائل الصحيحة والملابس الواقية لهذا المبيد السام أثناء الرش.

 

ومن جهته تناول د.محمد أبو حلوب مدير المركز الطبي لمركز شهداء بيت لاهيا الصحي لوزارة الصحة السموم التي تؤثر علي جسم الإنسان  خاصة المزارع من خلال تناول الأطعمة ورش المزروعات موضحا ان المزارع  يتأثر بالمبيد الحشري إما عن طريق الاستنشاق أو عن طريق الجلد أو البلع والأكل او تعرضه مباشرة للسموم.

 

وطالب أبو حلوب بضرورة  طرح برنامج توعية عن طريق وسائل الإعلام المسموعة والمرئية حول تأثير السموم علي جسم الإنسان. وتوفير الأدوات الواقية للمزارع من ألبسة واقيه من المبيد، والعمل على دعم المزارع من الناحية الاقتصادية والمادية وتشجيع برنامج الزراعة الآمنة.

 

ودعا أبو حلوب  المزارعين  الى استخدام التعقيم الحراري للأرض لطرد الفطريات والحشرات الضارة لتكون ارض صالحة للزراعة خالية من السموم.

 

يشار الى ان شبكة المنظمات الاهلية وفي اطار مشروع  ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الأهلية الفلسطينية الذي تنفذه شبكة المنظمات الأهلية بتمويل من المساعدات الشعبية النرويجية تسعى الى تعزيز دور المنظمات الاهلية في مجال تنظيم حملال الضغط والمناصرة

 

انشر عبر