شريط الأخبار

افتتاح معرض وثائقي فلسطيني لأحداث "نكبة 1948" بمكتبة الإسكندرية

08:18 - 19 تشرين أول / أغسطس 2010

افتتاح معرض وثائقي فلسطيني لأحداث "نكبة 1948" بمكتبة الإسكندرية

فلسطين اليوم-رويترز

 بدأ بمركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية اليوم الخميس معرض وثائقي عنوانه (فلسطين 1948.. تذكار الوطن الجميل) يتضمن صورا لمعالم في المنطقة في النصف الأول من القرن العشرين ويركز على أحداث عام 1948 التي أصبحت تعرف في الأدبيات العربية باسم "نكبة فلسطين" بعد إعلان قيام إسرائيل.

 

والمعرض الذي يستمر حتى التاسع من تشرين الأول (أكتوبر) قام بإعداده متحف تروبن التابع للمعهد الملكي للمناطق الاستوائية بأمستردام في هولندا بالتعاون مع أرشيف النكبة في بيروت.

 

وكانت المكتبة قالت في وقت سابق في بيان إن متحف تروبن "يركز على التجربة الفلسطينية في هذا الحدث حيث كان عام 1948 هو العام الذي أجبر فيه مئات الآلاف من الفلسطينيين على مغادرة منازلهم وتم تدمير أكثر من 400 قرية وإخلاء أكثر من 11 مدينة وهرب اللاجئون إلى الدول العربية المحيطة".

 

وتابع البيان أن الفلسطينيين يستخدمون مصطلح النكبة "لوصف الفاجعة التي أصابتهم من جراء ترحيلهم عن الأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل وما نتج عنه من تدمير وخسائر في المجتمع الفلسطيني."

 

وقال إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية في الافتتاح إن معرض (فلسطين 1948.. تذكار الوطن الضائع) يستعيد ذكرى "جرح النكبة الأليم الذي يعيش مع كل عربي ومسلم وكل شخص يؤمن بحقوق الإنسان ولتوثيق تلك الأزمة الإنسانية الفريدة التي اقتلعت شعبا من جذوره.. وشردت الملايين" من الفلسطينيين.

 

وأضاف أن المعرض يقدم بالصور الأحداث السياسية في فلسطين بين عامي 1947 و1948 والتي أدت إلى "تلك النكبة (...) القضية الفلسطينية هي قضية سياسية وقانونية وإنسانية ولكن المعرض يتميز بإظهار الجانب الإنساني للنكبة ويدعونا للتفكير فيما يجب فعله للتآزر في مثل هذه الظروف".

 

وقال يان دونر مدير المعهد الملكي للمناطق الاستوائية إن متحف تروبن أعد هذا المعرض عام 2008 "للتذكير بمرور 60 عاما على أحداث عام 1948 ونشر الوعي حول الأحداث الحقيقية للنكبة (...) المعرض يبين للعالم مدى معاناة الشعب الفلسطيني لمدة 60 عاما" مضيفا أن المعرض يقدم قصة النكبة من منظور إنساني مما يتماشى مع أهداف المعهد "الذي يقوم بالتركيز على القصص الانسانية للدول التي يعمل من خلالها".

 

وقال قنصل فلسطين العام في مدينة الإسكندرية جمال الجمل إن المعرض فرصة لاسترجاع التاريخ والتفاصيل الإنسانية للنكبة الفلسطينية التي أدت في بدايتها عام 1948 إلى تهجير "أكثر من 900 ألف فلسطيني (...) أصبحوا الآن حوالي 4.5 مليون لاجئ" في العالم العربي وأوروبا وأميركا.

 

وشدد على أن الشعب الفلسطيني "يعاني من التزييف الإسرائيلي للحقائق (...) وتجاهل (إسرائيل) قرارات الشرعية الدولية المطالبة بحق العودة" مضيفا أن الموقف الفلسطيني والعربي يطالب بوقف التهويد والاستيطان في الضفة الغربية وتحديد زمن لإقامة الدولة الفلسطينية.

 

انشر عبر