شريط الأخبار

سلطة جودة البيئة تكرم المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها

01:37 - 08 تموز / أغسطس 2010

سلطة جودة البيئة تكرم المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها

فلسطين اليوم: غزة

أكد د.يوسف إبراهيم علي الدور الهام الذي تقوم به المؤسسات الإعلامية والصحفية سواء المرئية أو المسموعة أو المقروءة أو الالكترونية لخدمة سلطة جودة البيئة موضحاً أن الإعلام له دور كبير في إبرار القضايا الهامة التي تخص المجتمع و نقل أو نشر ما تقوم به الحكومة  من انجازات رغم المعوقات والحصار الخانق الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني بكل إمكانياته المادية والمعنوية المحددة.

جاء ذلك خلال تكريم سلطة جودة البيئية للعديد من الصحفيين والإعلاميين المتميزين وكذلك المكاتب والمؤسسات الإعلامية حيث قدمت لهم شهادات تقدير لدورهم المتواصل في رصد فعاليات و نشاطات سلطة جودة البيئة  وإبرازها والتأكيد علي دورها خلال الفترة السابقة وأثنت علي دورهم  وجهدهم  الكبير والفعال مطالبة إياهم بالاستمرار في هذا التواصل الإعلامي بينهم وبين سلطة جودة البيئة خدمة لأبناء الشعب الفلسطيني من جهة أخري شكر الجميع سلطة جودة البيئة علي هذه الخطوة الغير مسبوقة التي تعبر عن الاحترام والتقدير من قبل السلطة لهذه المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها مؤكدين علي أنهم سيكونون دوماُ في خدمة قضايا البيئة التي تهم المجتمع والمواطن الفلسطيني موضحين أن الواجب يحتم عليهم ذلك.

كما أقامت الإدارة العامة للحماية بسلطة جودة البيئة ورشة عمل حول مشكلة البعوض في قطاع غزة حضرها مممثلون عن بلديات القطاع ومؤسسات بيئية  افتتحها د. يوسف إبراهيم بكلمة تحدث فيها حول هذه الظاهرة التي تؤرق كل صغير وكبير وكل أسرة فلسطينية وما تسببه من إزعاج وألم موضحا أن هذه الحشرة تساهم بشكل كبير في تلويث البيئة وبالتالي انتشار الأمراض المعدية مما يتطلب زيادة الخدمات الصحية لذلك أشار إلي أهمية وضع آلية  لمعالجة ومكافحة هذه الحشرة وذلك لا يكون إلا من خلال مثل هذه الو رشات التي تخرج بحلول وتوصيات مشتركة من خلال نظرة بيئية صحية اجتماعية اقتصادية متكاملة .

وأكد م. عوني نعيم مدير عام حماية البيئة علي أهمية دور السلطة في التركيز علي المشاكل والقضايا البيئية والبحث فيها ومناقشتها من خلال المشاركة الفعالة مع المؤسسات البيئية والبلديات والخروج بالحلول المناسبة والتوصيات التي قد تفيد في معالجة هذه المشكلات مؤكدا علي أهمية دور البلديات في تحمل مسئولياتها تجاه هذه القضايا والمشكلات.

والقي م. علي طعيمة محاضرة حول المشكلة  عرض من خلالها أهم الإمراض المتوطنة التي يعاني منها معظم الدول النامية أهمها الملاريا وحمي الدماغ كما عرض كيفية والية تكاثر البعوض وفترة انتشاره مشيرا إلي فصل الصيف موضحا انه لا يعيش في درجة  الحرارة العالية أو الباردة والأماكن التي يتواجد فيها والوسط الحراري الذي يعيش ويتكاثر فيه  وأهمية وطرق مكافحته .

وفي الختام خرجت الورشة بالعديد من الاقتراحات والتوصيات التي تساهم في حل المشكلة نهائيا ولكن هناك العديد من العقبات التي تقف في وجه الحلول أهمها الحصار والظروف الاقتصادية الصعبة وقلة الإمكانيات وأكد المجتمعون انه وبالرغم من هذه الصعوبات سيسعون جميعا وسيساهمون في العمل دائما علي حل المشكلة من خلال المكافحة المستمرة لها بكل السبل والإمكانيات المتاحة .

من جهة أخري اجتمع وفد من الإدارة العامة للمشاريع والتعاون الدولي بسلطة جودة البيئة برئاسة م. بهاء الأغا نائب مدير عام الإدارة  و م. أسامة الأغا بالسيد/  إيان تشالمز – أخصائي طب الدليل بجامعة أكسفورد – بريطانيا، وهو ناشط حقوق انسان، ومناصر للقضية الفلسطينية ولفك الحصار عن غزة.

وقام الوفد بعرض نبذة مختصرة عن سلطة جودة البيئة وإنجازاتها متمثلة بإعداد دراسة شاملة لتقييم الأثر البيئي للعدوان على غزة، بالإضافة إلى عرض احتياجاتها الماسة من أجهزة ومعدات ، حيث أن معظم مقدرات سلطة جودة البيئة قد تم تدميرها بالكامل خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، وتم الطلب من د. تشالمز العمل على المساهمة في مساعدة سلطة جودة البيئة بتوفير بعض الأجهزة والمعدات اللازمة بالإضافة إلى المساعدة في تمويل مشروع يهدف إلى بناء قدرات طاقم السلطة وإكسابهم المهارات اللازمة من خلال تدريبهم.

من جهته رحب د. تشالمز بوفد الإدارة العامة للمشاريع بسلطة جودة البيئة مؤكدا بأنه سيتواصل مع وفد السلطة فيما يخص مساعدة سلطة البيئة في توفير بعض احتياجاتها وتعزيز قدراتها، وشكر وفد السلطة الدكتور تشالمزعلى جهوده كما دعاه لزيارة مقر سلطة جودة البيئة بدعوة من رئيسها الدكتور يوسف إبراهيم.

وفي إطار آخر عقدت الإدارة العامة للتوعية البيئية  ثلاث لقاءات توعوية في مركز إبداعات التابع لجمعية الشابات المسلمات حيث القي م. محمد مصلح من الإدارة العامة للتوعية والإعلام البيئي محاضرة بعنوان( فلنعمل من اجل بيئة آمنة)  قام من خلالها  بالتعريف بسلطة جودة البيئة و دورها في الحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطن الفلسطيني مستعرضا  المعايير الصحية و البيئية للمسكن الآمن أي الخالي من جميع عناصر و أشكال التلوث مشددا على الحرص عند استعمال المولدات الكهربائية لان اغلب الحوادث الناتجة عن المولدات تقع إما بسبب الجهل أو الاستهتار  و تحدث عن دور الفرد في الحفاظ على المياه و طرق ترشيدها بالإضافة إلى طرق ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية ونوه إلى أهمية الحرص عند استعمال اسطوانات الغاز المنزلي تجنبا لوقوع المخاطر بالإضافة إلى ضرورة إبعاد المواد الكيميائية بأنواعها من عبث الأطفال تجنبا لحوادث التسمم و اختتم قائلا بان الإسلام سبق كل المنظمات العالمية والمحلية التي تدعو إلى المحافظة على البيئة و عدم الإسراف في استخدام موارد البيئة.

كما قام أ. منذر سالم مدير السياسات والتخطيط  بزيارات ميدانية لعدد من الجمعيات العاملة في مجال البيئة بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك والاطلاع علي سير العمل فيها واهم المشاريع التي تنفذها وإمكانية تنفيذ مشاريع مشتركة أو الحصول علي تمويل لعدد من مشاريع سلطة جودة البيئة،كذلك عقد م.سالم لقاء تشاوريا مع جميع إدارات السلطة بشان إعداد التقييم النصف سنوي وتم التوافق علي إعداد وثيقة خاصة ومنهجية للتقييم النصف سنوي لتنفيذ خطة العمل لسنة 2010 الخاصة بسلطة جودة البيئة .  

انشر عبر