شريط الأخبار

حقائق ومعلومات عن أسماك القرش

08:12 - 04 حزيران / أغسطس 2010

حقائق ومعلومات عن أسماك القرش

فلسطين اليوم – وكالات

يعود تاريخ أسماك القرش إلى ملايين السنين، وهي من الحيوانات التي لم يطرأ تغيير كبير على شكلها عبر التاريخ.

 

ولطالما ارتبطت في العقول صور وأقاويل وأساطير تناولها الناس منذ عصور عن ضراوة أسماك القرش لدرجة اختلطت الحقيقة بالخيال وأصبحت أسماك القرش مصدر خوف بالنسبة للكثيرين.

 

وتعد أسماك القرش من أذكى الحيوانات، وهي مفترسة أيضا، وتعد من أقدم الحيوانات عبر التاريخ، التي كشفت الحفريات عن وجودها لما قبل 450 مليون عام، وكانت تعرف بقدرتها على الزحف على الارض ومن ثم تحولت وتطورت لتصبح قادرة على السباحة، وهي من أقوى الحيوانات البحرية.

 

تختلف حياة أسماك القرش من نوع إلى آخر، وتعتمد ملامح تطورها على قدرتها على البقاء على قيد الحياة في البيئة البحرية، وليست كل أسماك القرش تفتش في أرجاء منطقتها عن الطعام، بل هناك ثلاثة أنواع رئيسية من القرش التي تتحرك وفقا لشكل ووظيفة جسدها؛ فهناك أنواع من القرش تعيش في الجزء العلوي من المحيط وتتحرك بخطى بطيئة، وأسماك قرش تعيش في وسط المحيط وهي ذات قوة كبيرة في حركتها حين تسبح، وأخرى تسكن قاع المحيط وتتحرك ببطء باحثة عن طعامها في قاعه.

 

أنواع القرش تختلف في طريقة عيش حياتها؛ فهناك أنواع تعيش في جماعات، وأخرى بمفردها، وهذا يعتمد على الطريقة الفضلى التي اختارتها للبقاء على قيد الحياة ووفق مهارات الصيد التي تتقنها هذه الاسماك.

 

موطن أسماك القرش لا يشمل أماكن كثيرة في المحيطات، ويعتمد على نوع أنشطتها أيضا ووفق حاجتها للمياه المالحة أو العذبة، وتلعب التغيرات الموسمية دورا في انتقالها من مكان إلى آخر حسب درجات الحرارة، وهي موجودة في المناطق الوسطى من الأميركيتين وفي أماكن في مختلف أنحاء أفريقيا وأستراليا والهند. وهناك أيضا أسماك قرش في المياه الباردة جنوبا أو شمالا في المحيط.

 

ومن أبرز أنواع سمك القرش، القرش الأبيض العملاق والقرش النمر والقرش الحوت والقرش المطرقة والقرش الازرق والقرش الثور وقرش lemon وقرش mako وقرش basking وقرش megamouth وقرش ما قبل التاريخ أو Prehistoric Sharks.

 

ومن أهم الحقائق والمعلومات عن أسماك القرش:

 

سمكة القرش الابيض العملاق تنمو بمعدل 25 سنتيمترا في السنة، ويصل طول البالغة منها إلى أكثر من 12 مترا.

 

هجمات أسماك القرش تكون فتاكة وقوية، وهي تهاجم عند شعورها بالتهديد في منطقتها أو شعورها بالخطر.

 

أسنان أسماك القرش تكون في صفوف طويلة، وفي حال سقوط أحد أسنانها، يحل واحد آخر من الصفوف الأخرى لملء فراغه وتنمو أسنانها بمعدل 20.000 سن خلال حياتها، وفكاها العلوي والسفلي أقوى من فكّي أي حيوان آخر في العالم.

 

أسماك القرش من نوع الحوت لها 300 صف من الأسنان في كل واحد منها مئات من الأسنان الصغيرة.

 

جلد أسماك القرش الجاف استخدم في الماضي كورق زجاج وأيضا في زخرفة مقابض السيوف في اليابان وألمانيا.

 

- بعض أنواع القرش تدعى "قرش الكلب" لطريقة مهاجمتها لفريستها؛ فهي تهاجم مع مجموعة كاملة كما تفعل الكلاب.

 

أسماك القرش الأبيض العملاقة تعيش شهرا كاملا من دون طعام، ولا تحتاج كل أنواع القرش للحركة باستمرار من أجل التنفس.

 

في العام 1937، اكتشف العلماء أن الدهون الموجودة في أحشاء أسماك القرش غنية بالفيتامين "a"، ومن هذه الفترة نشط صيدها بكثرة حتى تم تطوير طريقة للحصول عليه في العام 1950 وأصبح يصنع كيمائيا.

 

تمتد فترة حياة أسماك القرش النموذجية حتى 25 عاما، وفي بعض الحالات تصل إلى 100 عام.

 

بعض أسماك القرش تعيش في مياه متفاوتة الملوحة، وكثيرا ما يعثر عليها في المياه العذبة في الأنهار والبحيرات في أفريقيا وأميركا الجنوبية.

 

أسماك القرش ليس لها هيكل عظمي، وإنما لها فقرات مصنوعة من غضاريف تعطيها مرونة وهي أخف وزنا، مما يسهل حركتها الانسيابية تحت الماء، وهي لا تتنفس مثل الثدييات الأخرى، ولا تكون مضطرة للصعود نحو السطح كأي سمكة أخرى، وإنما تعتمد على الخياشيم التي تسمح لها بالتنفس تحت الماء.

 

جلود أسماك القرش قوية وقاسية جدا وتحميها من هجمات الحيوانات الأخرى، وهو السبب الذي جعل الإنسان يستخدمها كورق زجاج، وتصل سماكة الجلد في القرش الحوت إلى 10 سم، مما يجعله أسمك الجلود في العالم.

 

 

انشر عبر