شريط الأخبار

100 مليون لتر مكعب من المياه العادمة إلى البحر يوميا والتلوث يهدد البحر المتوسط

10:45 - 04 تشرين أول / يوليو 2010

100 مليون لتر مكعب من المياه العادمة إلى البحر يوميا والتلوث يهدد البحر المتوسط

فلسطين اليوم – وكالات

قال تقرير أعدته منظمة الصحة العالمية إن أكثر من ستة كيلومترات ونصف من الشاطيء في قطاع غزة تعتبر ملوثة وغير صالحة للسباحة وان 11 من شواطيء القطاع تصنف على أنها ملوثة.

 

ويتم ضخ مياه الصرف الصحي في غزة في البحر المتوسط بمعدل يقدر بحوالي 80 مليون لتر مكعب من مياه الصرف المعالجة جزئيا و20 مليون مكعب من مياه الصرف غير المعالجة يوميا.

 

ويتسرب ما يقدر بما يتراوح بين 10 آلاف 30 مليون لتر مكعب إضافية من مياه الصرف المعالجة جزئيا في الأرض فيما تقول مصلحة مياه بلديات الساحل انه يؤدي الى تلوث خزانات المياه الجوفية الطبيعية ويهدد المصدر الأساسي لمياه الشرب.

 

وقال فريد عاشور مدير مصلحة مياه بلديات الساحل ان الصرف الصحي أصبح مشكلة منذ سنوات ولا يوجد حل عاجل يلوح في الأفق.

 

وتوجد منشآت معالجة مياه الصرف الصحفي الثلاث في القطاع في بيت لاهيا ومدينة غزة ورفح.

 

وقال عاشور ان ضخ المياه في البحر هو الخيار الوحيد.

 

وأضاف لرويترز أن المشكلة موجودة في منشآت معالجة مياه الصرف لانها لا تستطيع معالجة مياه الصرف إلى مستوى يجعلها صالحة لإعادة الاستخدام. وأضاف أن البلديات تضطر للأسف إلى التخلص من الفضلات الطبيعية بضخها في البحر لان هذا هو الخيار الوحيد.

 

ومع تلوث كل من مياه البحر والمياه الجوفية وصلت السموم الى إمدادات الطعام في غزة والفواكه والخضروات والأسماك واللبن واللحوم وفي النهاية يتناولها سكان غزة.

 

ويقول عاشور انه من أجل تسهيل معاجلة مياه الصرف في غزة يتعين السماح بدخول أنابيب مياه يتراوح قطرها بين 2.5 و7.5 سنتيمتر وأسمنت وقطع غيار ضرورية ومعدات عبر المعابر التي تفرض اسرائيل قيودا عليها في الوقت الراهن.

 

كما تسبب نقص الوقود في قطاع غزة في تعطل إمدادات الكهرباء وهو ما يعرقل عمليات المعالجة بشكل مناسب.

 

وعلى بعد عشرة كيلومترات من حدود غزة تقع مدينة عسقلان الإسرائيلية حيث يقضي الإسرائيليون أيضا فصل الصيف في اللعب والسباحة في البحر المتوسط لكن بلدية المدينة تشتكي من تلوث المياه والشواطئ.

 

وقال بيني فاكنين رئيس بلدية عسقلان "هذه المشكلة لن تكون مشكلة عسقلان ربما تكون مشكلة للبحر المتوسط بالكامل. وربما تصل إلى قبرص وتركيا واليونان. وربما تتسبب في إضرار مروعة للبيئة في البحر."

انشر عبر