شريط الأخبار

الهندي : المطلوب تعزيز صمود شعبنا عبر برنامج مشترك ومتكامل

12:01 - 27 تموز / مايو 2010

الهندي : المطلوب تعزيز صمود شعبنا عبر برنامج مشترك ومتكامل

فلسطين اليوم- غزة

وصف الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي عملية التسوية بأنها "عملية ممنهجة لتضليل الشعب الفلسطيني، ويستخدمها أصحابها لحصد المزيد من المكاسب المادية الشخصية لهم على حساب نضالات الشعب الفلسطيني".

جاء ذلك خلال ندوة سياسية، عقدت مساء الأربعاء 26-5-2010، تبحث في "حماية القضية بالحفاظ على الهوية" عقدتها اللجنة السياسية في حركة حماس بمنطقة شرق غزة، بمشاركة كلا من د. محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، و رئيس جمعية أساتذة الجامعات حسام عدوان، ومدير مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان خليل أبو شمالة.

فقد أكد الهندي  أن ما يجري من محاولات لإحياء التسوية الميتة هو "لإيجاد حل للازمات التي تعاني منها دولة الاحتلال وخاصة فيما يتعلق بالديموغرافية البشرية ومشكلة الهوية التي تطارد الصهاينة وهم ينظرون إلى الشعب الفلسطيني وقد أضحى أكثر تمسكا بحقه في العودة إلى أرضه التي طرد منها قبل 62 عاماً".

 

وأشار الهندي إلى أن عملية التسوية "أساءت للشعب الفلسطيني عبر قضم حقوقه يوما بعد يوم في ظل استبعاد فريق التفاوض للخيارات الأخرى وارتهانه لما يتفضل به الاحتلال والإدارة الأمريكية ويجب عل أصحاب خيار التفاوض أن يصارحوا الشعب الفلسطيني بفشله".

 

وشدد الهندي على أن المطلوب الآن هو تعزيز الصمود الفلسطيني عبر برنامج موضوعي مشترك ومتكامل ينهي أي ممارسات أو مظاهر يمكن أن توهن إرادة الشعب الفلسطيني أو تبعث بالضجر في روحه المتوثبة المقاتلة "ويجب أن يحوز على إجماع كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي".

انشر عبر