شريط الأخبار

هيا نستعد.. الامتحانات على الأبواب!

12:23 - 16 تموز / مايو 2010

هيا نستعد.. الامتحانات على الأبواب!

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

في مثل هذه الأيام من كل عام تشهد البيوت الغزية حالة طوارئ قصوى تمنع فيها الزيارات العائلية، والرحلات والفسحات اليومية ويغلق التلفاز، استعداداً للامتحانات النهائية للعام الدارسي التي ستبدأ الأسبوع المقبل.

 

ففي الثاني والعشرين من الشهر الجاري، تبدأ امتحانات الطلبة في المرحلتين الابتدائية والإعدادية والثانوية، فيما سيكون طلبة الثانوية العامة على موعد مع امتحاناتهم في الثاني عشر من يونيو/ حزيران القادم.

 

وتقوم كثير من العائلات بالتشديد من الإجراءات المنزلية خلال هذه الفترة استقبالاً لهذه الامتحانات، وتعلن حالة من الطوارئ، تنهمك فيها بالدراسة، وتخصص معظم أوقاتها لتدريس أبنائها.

وقد أوصت أخصائية الإرشاد العائلي مريم طبيل في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" بضرورة توفير الأجواء الملائمة والظروف الهادئة لدراسة الطلبة بعيداً عن المغالاة في إجراءاتها وتشديدها الصارم على أبنائها لتمضية معظم الأوقات في الدراسة.

 

وبينت طبيل، أن العائلة تعد الداعم الرئيسي لأبنائها في فترة الامتحانات، وعليها منحهم الثقة بالنفس، وتوفير أجواء مناسبة للدراسة، مع ضمان الاستراحة الكافية بين المواد الدراسية، والتغذية الصحيحة والاهتمام بوجبة الإفطار.

 

كما شددت على أهمية النوم الهادئ والكافي خاصةً خلال فترة الليل، والدراسة خلال فترة الصباح، محذرةً من سلوكيات البعض الذي يحلون دراستهم خلال الليل فيما ينامون وقت النهار، مما يفقدهم التركيز في الدراسة، وعدم الاستفادة مما يتم دراسته.

 

ودعت طبيل، إلى أهمية اختيار الوقت المناسب للدراسة، خاصةً في ظل انقطاع التيار الكهربائي، وتأمين الأدوات اللازمة للاستذكار، والاهتمام بالواجبات المنزلية والمراجعة اليومية، والبعد عن الضوضاء، وضمان التهوية المناسبة.

 

وأشارت طبيل، إلى أهمية طمأنة الطلبة أن الامتحانات لن تخرج عن نطاق مايتم دراسته،   

مبينةً دور المدرسة في دعم الطلبة وتعزيز ثقتهم بنفسهم.

 

هذا وتجري وزارة التربية والتعليم العالي بحكومة غزة استعداداتها على قدم وساق لإجراء امتحانات النهائية للعام الدراسي الحالي، لكافة المراحل التعليمية الابتدائية والإعدادية والثانوية، لتتغلب على الأزمات والصعوبات التي واجهتها خلال العام الحالي جراء الحصار الخانق على قطاع غزة.

 

وقد أوضح د. زياد ثابت الوكيل المساعد للشئون التعليمية في الوزارة في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن 215 ألف طالباً من الصف الأول وحتى الحادي عشر سيتقدمون لامتحانات نهاية العام الدراسي في المدارس الحكومية، وما يقارب من 200 ألف طالب في المدارس التابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".

 

وبين، أن الامتحانات النهائية لهذا العام ستبدأ في الثاني والعشرين من الشهر الجاري لطلبة المرحلة الدنيا، فيما سيكون هناك امتحان موحد بين الحكومة و"الأونروا" لطلبة الصف الرابع في مادتي اللغة العربية والرياضيات سيبدأ في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

 

يذكر، أن امتحانات النقل للصفوف من السابع وحتى الحادي عشر ستبدأ في الرابع والعشرين من شهر مايو/ أيار الحالي، فيما ستبدأ امتحانات من الصفوف الرابع وحتى السادس في التاسع والعشرين من هذا الشهر.

 

أما الشرطة الفلسطينية فقد أنهت هي الأخرى استعداداتها لاستقبال اختبارات الثانوية العامة للعام الحالي بعد استكمال كافة الترتيبات اللازمة.

وقال الناطق باسم الشرطة الرائد أيمن البطنيجي بأن عناصر الشرطة على جاهزية تامة لاستقبال هذا الموسم الوطني وأن العمليات المركزية للشرطة أعدّت خطة عمل خلال هذه الفترة تتناسب والوضع الراهن.

 

ودعا البطنيجي المواطنين إلى توفير الجو المناسب والهدوء لطلبة الثانوية العامة حتى يتمكنوا من اجتياز الاختبارات بنجاح، فيما منعت من اليوم وحتى تاريخ 12-6 إقامة أي حفلات بعد الساعة الحادية عشر مساءً في الشوارع والأماكن العامة، ومن بداية 12-6 تمنع الحفلات نهائياً إلا في الصالات المغلقة حتى لا تؤثر على الطلاب وتركيزهم خلال المراجعة النهائية للإمتحانات.

 

ودعا البطنيجي المواطنين إلى توفير الجو المناسب والهدوء لطلبة الثانوية العامة حتى يتمكنوا من اجتياز الاختبارات بنجاح، متمنياً النجاح والتوفيق للطلبة مؤكداً أن الشرطة ستوفر كل ما يلزم لراحتهم.

 

 

 

انشر عبر