شريط الأخبار

الإحصاء: تضاعف نسب نفاذ واستخدام الفلسطينيين للمعلومات

08:57 - 16 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-رام الله

بين تقرير لجهاز الإحصاء الفلسطيني حول واقع مجتمع المعلومات في الأرض عشية اليوم العالمي لمجتمع المعلومات الذي يصادف يوم غد الاثنين، نسب نفاذ واستخدام المجتمع الفلسطيني لتقنية المعلومات تضاعفت خلال السنوات الخمس الماضية.

 

وأشار التقرير، الذي استعرضت فيه القائم بأعمال الجهاز علا عوض أهم المؤشرات المتعلقة بمجتمع المعلومات في الأرض الفلسطينية، إلى أن البنية الأساسية والنفاذ لبعض وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بينت أن ما يقارب نصف الأسر (49.2%) لديها جهاز حاسوب في الأرض الفلسطينية في العام 2009، بواقع 51.1% في الضفة الغربية، و45.6% في قطاع غزة، مقارنة مع حوالي ربع الأسر (26.4%) لديها جهاز حاسوب في الأرض الفلسطينية في العام 2004.

 

وتبين في التقرير أيضا، أنه بخصوص الاتصال بالإنترنت، فقد بينت النتائج أن 28.5% من الأسر في الأرض الفلسطينية لديها اتصال بالإنترنت في العام 2009، بواقع 27.2% في الضفة الغربية، و30.9% في قطاع غزة، مقارنة مع 9.2% من الأسر في الأرض الفلسطينية كان لديها اتصال بالإنترنت في العام 2004.

 

فيما معظم الأسر (92.0%) في الأرض الفلسطينية لديها لاقط فضائي (ستالايت) في العام 2009، بواقع 92.4% في الضفة الغربية، و91.2% في قطاع غزة، مقارنة مع حوالي ثلاث أرباع الأسر (74.4%) لديها لاقط فضائي في العام 2004.  كما أشارت النتائج أن أقل من النصف بقليل (47.5%) من الأسر في الأرض الفلسطينية لديها خط هاتف في العام 2009، بواقع 51.4% في الضفة الغربية، و40.0% في قطاع غزة، مقارنة مع 40.8% من الأسر في الأرض الفلسطينية كان لديها خط هاتف في العام 2004.

 

هذا وقد أظهرت البيانات أن معظم الأسر (92.4%) لديها هاتف نقال في الأرض الفلسطينية في العام 2009،  بواقع 91.9% في الضفة الغربية، و93.2% في قطاع غزة، مقارنة مع 72.8% من الأسر كان لديها هاتف نقال في الأرض الفلسطينية في العام 2004.

 

استخدام الحاسوب والإنترنت أما بخصوص استخدام الحاسوب بين الأفراد (10 سنوات فأكثر)، أشارت النتائج في العام 2009 إلى أن أكثر من نصف  الأفراد (57.1%) في الأرض الفلسطينية يستخدمون الحاسوب، بواقع 57.3% في الضفة الغربية، و56.8% في قطاع غزة، و62.9% للذكور، و51.3% للإناث، وعند المقارنة مع العام 2004 فقد بلغت نسبة الأفراد (10 سنوات فأكثر) الذين يستخدمون الحاسوب 35.7%.

 

أشارت النتائج إلى أن حوالي الثلث (32.3%) من الأفراد يستخدمون الإنترنت في الأرض الفلسطينية في العام 2009، بواقع 32.7% في الضفة الغربية، و31.5% في قطاع غزة.

 

وتتفاوت هذه النسبة بين الذكور والإناث حيث بلغت للذكور 38.2% وللإناث 26.2%، مقارنة مع 11.9% من الأفراد (10 سنوات فأكثر) كانوا يستخدمون الإنترنت في الأرض الفلسطينية في العام 2004.

 

ما يقارب أسرة من كل عشرة أسر (9.1%) يمتلك أحد أفرادها موقعا على الإنترنت في الأرض الفلسطينية في العام 2009، بواقع 10.6% في الضفة الغربية و6.2% في قطاع غزة، مقارنة مع أسرة من كل عشرين كان يمتلك أحد أفرادها موقعا على الإنترنت في العام 2004.  حوالي شخصين من كل عشرة (21.3%) لديهم بريد الإلكتروني في الأرض الفلسطينية في العام 2009، مقارنة مع شخص من كل عشرين كان لديهم بريد إلكتروني في العام 2004.

 

النفاذ والاستخدام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤسسات الاقتصادية، أفادت نتائج مسح قطاع الأعمال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، 2007، أن 21.3% من إجمالي المؤسسات في الأرض الفلسطينية قد استخدمت الحاسوب في العام 2007، بواقع 23.3% في الضفة الغربية مقابل 16.2% في قطاع غزة.  فيما بلغت نسبة المؤسسات التي تستخدم الإنترنت 12.7% من إجمالي المؤسسات، فيما بلغت نسبة استخدام الإنترنت 67.8% بين المؤسسات التي تستخدم الحاسوب، بواقع 68.0% في الضفة الغربية و 67.3%  في قطاع غزة.  وبلغت نسبة المؤسسات التي قامت بمعاملات تجارية إلكترونيا سواء عبر الإنترنت أو الشبكات 2.3% من إجمالي المؤسسات.

 

أشارت نتائج إحصاءات البحث والتطوير للضفة الغربية بناء على بيانات السجلات الإدارية للعام 2008، أن عدد الباحثين في مجال البحث والتطوير قد بلغ 992 باحثا وباحثة، منهم 765 باحثا وعدد الباحثات 227 باحثة في العام 2008، فيما يشكل عدد الباحثين وفق معادل الوقت التام 363 باحثا وباحثة (تم احتساب معادل الوقت التام على أن يقضي العاملين ما نسبته 90.0% فأكثر من مجموع ساعات عملهم طوال العام في مجال البحث والتطوير.

 

 

انشر عبر