شريط الأخبار

لجنة الافتاء السعودية تنتقد الغامدي ضمنا وتشدد على وجوب صلاة الجماعة

06:39 - 28 أيلول / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

شددت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء في السعودية الأربعاء على وجوب صلاة الجماعة في المسجد منتقدة ضمنا مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ أحمد الغامدي الذي أثار جدلا باجازته عدم إغلاق المحال التجارية في أوقات الصلاة.

وقال بيان للجنة: في هذه الأيام تنشر بعض الصحف مقالات لبعض الكتاب يهونون فيها من أهمية صلاة الجماعة في المسجد نظرا لأن بعض العلماء قال انها سنة، ولهذا يستنكرون أمر الناس بها ويستنكرون إغلاق المحلات التجارية وقت الصلاة.

 

وأضافت اللجنة: لا شك أن الواجب هو اتباع الدليل من الكتاب والسنة فيما دلا عليه من وجوب صلاة الجماعة في المسجد، فهما حجة على من خالف في ذلك وفي غيره.

 

واعتبرت اللجنة أن إقامة الصلاة في الجماعة بالمساجد من سنن الهدى ومن شعائر الإسلام الظاهرة، كما اعتبرت أن التهوين من أمر هذه الشعيرة في قلوب المسلمين مخالف لنصوص الكتاب والسنة.

 

وحمل بيان اللجنة توقيع مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ.

 

وكان الشيخ الغامدي أثار جدلا واسعا عندما قال انه لا يصح الانكار على من ينادي بعدم إغلاق المحال التجارية في أوقات الصلاة.

 

وتغلق المحال التجارية في السعودية في أوقات الصلاة ليتسنى للمسلمين المشاركة في صلاة الجماعة، ويسهر عناصر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على أمتثال كل المحال التجارية بهذا المبدأ والإغلاق في أوقات الصلاة.

 

وأثار الغامدي أيضا الجدل عندما قال انه ليس في الاسلام ما يحرم بوضوح وبشكل قاطع الاختلاط.

 

والهيئة أعلنت رسميا الأحد في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية أن رئيس الهيئة الشيخ عبد العزيز الحمين عين الشيخ سليمان الرضيمان في منصب الغامدي ولكن دون الإشارة إلى الغامدي، وذلك ضمن سلسلة تعيينات شملت أيضا المدينة المنورة والقصيم وحائل. الا أن الوكالة الغت الخبر في وقت لاحق وطلبت عدم استخدامه، كما أعلن متحدث باسم الهيئة أن البيان لم يكن دقيقا.

 

ويرى مراقبون أن التراجع بسرعة عن إقالة الغامدي يكشف وجود ضغوط تتعرض لها هذه الهيئة النافذة من أجل التخفيف من نفوذها وتأثيرها على الحياة الاجتماعية في السعودية.

 

 

انشر عبر