شريط الأخبار

حملة ضد كتب دراسية أمريكية تشجع "معاداة الإسلام" بين أطفال المدارس

09:31 - 19 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

بدأ نشطاء مسلمون حملة ضد سلسلة كتب دراسية اعتبروا أنها «تشجع مشاعر معاداة الإسلام» بين أطفال المدارس فى الولايات المتحدة.

 

وقال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية «كير» إن سلسلة «عالم الإسلام» المؤلفة من ١٠ كتب تشجع القراء صغار السن على الاعتقاد أن المسلمين إرهابيون ويسعون لتقويض المجتمع الأمريكى. ويحوى أحد الكتب فقرة تقول «بدأ المسلمون يهاجرون للولايات المتحدة لأول مرة ليحولوا المجتمع الأمريكى فى بعض الأحيان باستخدام الإرهاب».

 

وأكد معين خواجة، مدير الحقوق المدنية فى منظمة كير فى بنسلفانيا أن المنظمة تلقت عشرات الشكاوى بشأن الكتب من أولياء أمور مسلمين فى أنحاء الولايات المتحدة.

 

ونشرت هذه الكتب أواخر عام ٢٠٠٩ دار نشر «ميسون كريست ببليشرز أوف بروميل» فى بنسلفانيا التى عملت مع معهد أبحاث السياسة الخارجية ومقره فيلادلفيا لتحرى الدقة. ومن غير الواضح ما إذا كانت الكتب تستخدم فى أى مدارس.

 

وقال خواجة فى مؤتمر صحفى إن الكتب «تغص بمعلومات مغلوطة وتشيع الخوف»، ووصف معهد أبحاث السياسة الخارجية بأنه «مركز أبحاث مؤيد للحرب دافع بقوة عن حرب العراق فى الماضى ولايزال يدافع عن هذا الموقف».

 

وتشمل سلسلة الكتب أيضاً كتاباً بعنوان «الإسلام فى أوروبا»، الذى قال خواجة إنه يتهم المسلمين بأنهم «مصدر كل الصراع الاجتماعى» فى القارة.

 

وأضاف أن تسلسلاً زمنياً فى الكتاب أظهر تاريخ المسلمين فى أوروبا كسلسلة من الأحداث الإرهابية والمتطرفة.

 

ومن جانبه، نفى نائب رئيس معهد الأبحاث ألان لوكسمبورج أن تكون الكتب معادية للإسلام. وقال فى بيان «هذا التأكيد بلا أساس وما من سبيل لتأكيد الحقيقة أفضل من قراءة الكتب».

انشر عبر