شريط الأخبار

الصحة: الأمراض المزمنة تفرض نفسها علينا بقوة

11:16 - 06 حزيران / يناير 2010

فلسطين اليوم : نابلس

قالت عايدة زواهرة من دائرة الأمراض المزمنة بوزارة الصحة:" إن الأمراض المزمنة تفرض نفسها علينا بقوة، وقد باتت من أولويات وزارات الصحة في العالم وعلى رأس أجندتها، فهناك زيادة في معدلات الإصابة بها وبشكل متسارع، وتعتبر من أهم أسباب الوفيات بالعالم".

جاء ذلك في ورشة إعلامية حول الصحة والأمراض السارية والموسمية عقدت في نابلس مساء أمس.

وأضافت زواهرة:" تقسم الأمراض المزمنة إلى أربعة، وهي: أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة، في حين أن أسباب انتشار الأمراض المزمنة تعزى إلى أسباب اقتصادية والعولمة والتوسع الحضري والبيئة العامة للسياسات، وقد أثرت تلك العوامل في نمط الحياة للفرد وأصبح هناك تحول تغذوي للسكان، إذ يستهلكون أغذية تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكريات، بالإضافة إلى تناول الأغذية المصنعة".

وحسب آخر الإحصائيات المتوفرة لعام 2009، فقد اجري مسح على 13 ألف أسرة فلسطينية ظهر منها آن واحد من 10 أشخاص يعانون من مرض مزمن يتلقون العلاج، بواقع 10.9% في الضفة الغربية، و7.8% في قطاع غزة.

وترتفع الإصابة بالأمراض المزمنة فوق عمر 35 عاما بمقدار 1.3%، ونسبة الإصابة بمرض السكري على سبيل المثال لعام 2000 تصل إلى نسبة 0% ويعاني 14.8% من الفلسطينيين يعانون من المستوى الثاني من مرض السكري، وتعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الأول للوفاة والسرطان السبب الثاني، وان 43% من الأسر الفلسطينية لديها فرد واحد على الأقل يعاني من مرض مزمن أو إعاقة.

من جانبها، أشارت لبنى الصدر مديرة دائرة التعزيز والتثقيف الصحي في وزارة الصحة الفلسطينية إلى أهمية التوعية الصحية ودور وسائل الإعلام في ذلك، وكيفية نقل المعلومات بدقتها إلى الجمهور.

وتسعى الوزارة العمل إلى رفع مستوى الوعي الصحي وتطوير اتجاهات ايجابية نحو الصحة والحد من ممارسات غير الصحية وتعزيز الممارسات الصحية بين المواطنين، فالدائرة تعنى أهمية كبيرة في عمليات التغيير المجتمعي ورفع مستوى الوعي الصحي لديهم، وقد شكلت لذلك خطط دائمة ووفرت منتدى إعلامي يعتم بالشؤون الصحية.

انشر عبر