شريط الأخبار

د. خلف لـ"فلسطين اليوم": ارتفاع عدد ضحايا وباء "أنفلونزا الخنازير" بغزة إلى سبعة

06:27 - 11 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم : غزة ( خاص)

أعلن الدكتور حسن خلف، وكيل وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية بغزة، مساء اليوم الجمعة، وفاة حالة جديدة بوباء "أنفلونزا الخنازير" ليرتفع عدد ضحاياه في القطاع إلى سبعة.

وبيَّن الدكتور خلف في تصريحٍ خص به "فلسطين اليوم" أن الحالة السابعة هي بنفس مواصفات حالات الوفاة السابقة، موضحاً أنه مواطن من مدينة غزة وهو مريض بفشل تنفسي منذ عامين، ويبلغ من العمر ( 52 عاماً).

ولفت وكيل وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية بغزة النظر إلى أن هنالك 52 إصابة بالوباء في قطاع غزة و 139 حالة مشتبه فيها.يشار إلى أن فيروس "أنفلونزا الخنازير" هو فيروس جديد يصيب البشر وينتقل بينهم، وقد تم تأكيد إصابة الناس بالمرض في أماكن متعددة حول العالم، والمرض ينتقل بذات الطريقة التي ينتقل بها مرض الأنفلونزا العادي.

وللوقاية من المرض، يذكر موقع منظمة الصحة العالمية أنه يجب أتباع التالي:- 

-عدم لمس الأنف، العين أو الفم، بعد استخدام أدوات في أماكن عامة أو مصافحة شخص مشتبه بإصابته بالمرض.

-اغسل يديك عدة مرات طوال اليوم بالماء والصابون، أو جل التنظيف المحتوي على الكحول.

-اغسل يدك بعد لمسك لأنفك أو فمك أو عينك، وحينما تسعل، تعطس أو تنظف أنفك احرص على أن تستخدم منديل وتخلص منه مباشر بعد أن تنتهي.

-لا تشارك الآخرين بأشيائك الخاصة والتي قد تحتوي على الإفرازات الطبيعية كالكوب، علبة عصير، ألعاب الأطفال.

-ابتعد عن الأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم بالمرض، وفي حالة اضطرارك حافظ على مسافة متر على الأقل بينك وبينه.

-حاول أن تتجنب البقاء في الأماكن المزدحمة لمدة طويلة.

-حسن التهوية في مكان عملك أو منزلك لتجديد الهواء.

 

وعن أعراض المرض، يشير الموقع إلى أنها مشابهة لحد كبير للأنفلونزا العادية.

ويذكر أنه لا يمكن التفريق بين الأنفلونزا العادية و"أنفلونزا الخنازير"، والشخص الوحيد القادر على التفريق هم الأطباء المتخصصين، والأعراض هي: الصداع، السعال، الحرارة، آلام الجسد، ألم في الحلق، وسيلان الأنف.

وفي الحالات الشديدة، وهي نادرة، قد يصاب الشخص بالالتهاب الرئوي والفشل التنفسي مما قد يؤدي للوفاة.

باختصار "أنفلونزا الخنازير" شبيهة بالأنفلونزا العادية من حيث الأعراض، وفي كونها قد تتطور لتتسبب في تعقيدات خطيرة. وتتراوح خطورة المرض من عادية إلى شديدة الخطورة باختلاف حالة الشخص العمرية والصحية.

 

انشر عبر