شريط الأخبار

غزة: وزارة الصحة تصدر نشرة إرشادات طبية للوقاية من "أنفلونزا الخنازير"

09:05 - 09 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أصدرت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية بغزة نشرة تثقيفية حول سبل الوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير الذي أدى وفاة ثلاثة عشر مواطنًا وإصابة ما يزيد عن 1400 حالة مسجلة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتنصح الوزارة في حال إصابة أحد أفراد الأسرة بهذا المرض بإتباع الإرشادات الطبية وإعطاء المريض العلاج حسب التعليمات التالية:-

- الحرص على إبقاء المريض في المنزل (مدة 7 أيام من بداية الأعراض أو بعد انتهاء جميع الأعراض بيوم واحد، وعند الأطفال تطول هذه المدة إلى 10 أيام)، وعدم الذهاب إلى العمل أو المدرسة وتجنب مخالطة الآخرين للحفاظ عليهم من العدوى.

- تخصيص غرفة خاصة للمريض وأدوات مستقلة وإغلاق باب الغرفة عليه.

- الحرص على تهوية غرفة المريض بفتح النوافذ قدر الإمكان وتهوية البيت بشكل جيد، خاصة الأماكن المشتركة مثل غرفة الجلوس، المطبخ والحمام.

- توفير الراحة التامة للمريض.

- توفير الغذاء المتوازن والسوائل والعصائر الطبيعية مع مراعاة الحالة الصحية للمريض.

- المحافظة على مسافة لا تقل عن متر واحد عند التعامل مع المريض.

- عند استخدام كمامات أحادية الاستعمال لتغطية الأنف والفم من قبل المريض أو الأشخاص المخالطين له عن قرب يجب تغيير الكمامة كل ثلاث إلى أربع ساعات، وعدم استخدامها مرة أخرى مع مراعاة الطرق السليمة لاستخدامها والتخلص منها.

- على المريض استخدام منديل ورقي عند العطس أو السعال لتقليل انتشار الفيروس، والتخلص منه بعد ذلك بشكل سليم في سلة المهملات محكمة الإغلاق.

- في حال عدم توفر منديل ورقي استعمال المرفق وليس اليد أمام الفم عند العطس أو السعال.

- إذا استخدمت اليد في العطس أو السعال يجب غسلها فورًا أو فركها بالكحول.

- الحرص على نظافة الأيدي وغسلها بالماء والصابون باستمرار.

- عدم ملامسة العينين والأنف والفم دون غسل اليدين لمنع العدوى.

- المحافظة على نظافة البيت بشكل عام حيث يجب تنظيف غرفة المريض والحمام بشكل يومي بالمطهرات العادية مثل الكلور المنزلي المخفف 10:1 (مكيال كلور+ 10 مكاييل ماء) ينظف به الأرضيات والمغاسل والحمامات والأسطح الصلبة مثل الطاولات، والمكاتب، وألعاب الأطفال وكل ما يلمسه المريض.

- الحرص على تنظيف الأدوات والأسطح أو التي يجري لمسها كثيرًا مثل مقابض الأبواب والهواتف وغيرها لاحتمال تلوثها بالرذاذ.

- الثياب والأغطية للمريض تغسل بالماء والصابون أو بالغسالة ولا ضرورة لفصل ثياب المريض عن باقي ثياب أهل البيت.

- أوعية الطعام والصحون والملاعق والشوك والكؤوس التي يستعملها المريض لا تحتاج إلى فصل عن أوعية باقي أهل البيت وتغسل يدويًا بالماء والصابون أو توضع في الجلاية.

- يمنع الاشتراك مع المريض بأوعية الطعام والشراب مثل الملاعق والكؤوس قبل تنظيفها.

- يمنع الزيارات إلى بيت المريض ويفضل استعمال التلفون للاطمئنان على المريض.

- يفضل أن يكون شخص واحد من يتولى العناية بالمريض.

- عدم الاختلاط بالحوامل مطلقا.

- على كل المخالطين داخل البيت الاهتمام الشديد بغسل الأيدي بالماء والصابون بشكل متواصل وخصوصا بعد الاختلاط بالشخص المريض.

- يجب استخدام ورق نشاف لتنشيف الأيدي بعد غسلها وإذا لم يتوفر، يخصص بشكير خاص بالمريض يوضع في مكان منفصل عن بقية البشاكير ويعلم من في البيت بذلك.

- يجب التخلص من المناديل والقفازات والكمامات بوضعها في أكياس صالحة وأحكام إغلاقها ووضعها في سلة المهملات.

- يجب طلب المشورة الطبية أو مراجعة أقرب مديرية صحة أو مستشفى أو مركز صحي فورًا عند ظهور الأعراض التالية:

ضيق وصعوبة في التنفس أو أوجاع في الصدر, تغير لون الشفة إلى اللون القرمزي أو الأزرق، المراجعة (الاستفراغ) وعدم القدرة على الاحتفاظ بالسوائل في المعدة، ظهور علامات الجفاف مثل الدوخة عند الوقوف أو عند التبول، ظهور نوبات تشنجية، عدم الاستجابة الطبيعية وحصول تشوش ذهني.

وعلي المواطنين بإتباع هذه الإرشادات خوفًا على حياة أطفالهم ومتابعة أبنائهم من طلبة المدارس نظرًا لاختلاط الطلبة في المدارس مع بعضهم البعض.

انشر عبر