شريط الأخبار

"زكاتكم لغزة وأهلها": إعلان لـ "الأونروا" في الصحف العربية

12:02 - 08 كانون أول / سبتمبر 2009


في سابقة هي الأولى من نوعها

"زكاتكم لغزة وأهلها": إعلان لـ "الأونروا" في الصحف العربية لحث المسلمين على التبرع

فلسطين اليوم- غزة

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ انطلاق عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" قبل ستين عاماً؛ لجأ هذه المنظمة الدولية لنشر إعلانات تبرعات لها في الصحف العربية لحث العرب والمسلمين التبرع لها بزكاة أموالهم جراء الوضع المالي المتردي الذي تمر به.

 

وكانت "الاونروا" أعلن قبل شهر تقريباً أنها تحتاج خلال شهر رمضان والأشهر القادمة إلى ما يقارب من 180 مليون دولار للإيفاء باحتياجات اللاجئين الأساسية في قطاع غزة، إلا أن هذا الإعلان والذي تم عبر مؤتمر صحفي من إحدى المناطق التي دمرتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة بالكامل لم يلقى أي صدى.

 

وبعثت "الاونروا" للصحف إعلانا بعنوان "زكاتكم لغزة وأهلها" من أجل حثتهم على التبرع لحسابات الوكالة، وفي خلفية الإعلان صورة لمسجد دمره الاحتلال خلال الحرب على غزة وأطفال مشردون على أنقاده.

 

وتقوم "الاونروا" على رعاية وتقديم خدمات مختلفة وفي مجالات عدة لأكثر من أربعة ملايين ونصف المليون لاجئ فلسطيني في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية وغزة، بالإضافة للخدمات المميزة والطارئة التي قدمتها "الاونروا" لقطاع غزة وللمليون لاجئ في القطاع.

 

وقال متحدث باسم "الأونروا" إنه كجزء من التعريف بهذه الاحتياجات وتحفيز الأهل في العالمين العربي والإسلامي؛ فإن "الأونروا" تود الإعلان عن حملتها الرمضانية في الصحف العربية في العالم العربي، معربة عن أملها من الصحف الإعلان عن هذا النداء حتى نهاية شهر رمضان، وذلك دعما لأهل غزة وخدمات "الاونروا".

 

ومن جهته؛ قال عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي "للاونروا" أن المنظمة الدولية لم تلجا إلى هذا الأمر والإعلان في الصحف العربية لحث العرب بالتبرع بزكاة أموالهم، إلا لأن الوضع المالي لوكالة الغوث صعب للغاية ولا يطاق في ظل ما تحتاجه لتغطية خدماتها.

 

وقال أبو حسنة إن نداء رمضان الطارئ الذي أعلنا عنه قبل شهر لم يلقى صدا ولم يصل أي تبرعات للمنظمة الدولية، معرباً عن أمله أن يتحرك العرب والمسلمون في العالم من خلال هذا الإعلان ويتبرعوا "للاونروا" لتغطية نفقاتها ومواصلة تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين عامة وقطاع غزة المنكوب خاصة.

وبين سامي مشعشع الناطق الرسمي 'للأونروا' في تصريح صحفي، اليوم، أن 'الأونروا' رفعت للمجتمع الدولي مطالبات عاجلة لدعم خدماتها الطارئة في قطاع غزة، خلال شهر رمضان الفضيل والأشهر القادمة، حيث تحتاج إلى ما يقارب من 180 مليون دولار للإيفاء باحتياجات اللاجئين الأساسية في القطاع.

انشر عبر