شريط الأخبار

التدخين أكبر قاتل في أوروبا

05:40 - 31 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نصح باحثون أمريكيون الرجال الذين يريدون خفض ضغط دمهم المرتفع تناول المأكولات التي تحتوي على الحبوب غير المقشرة والنخالة أو المأكولات المصنوعة من دقيق الحبوب الكاملة.

ووجدت دراسة أعدتها المدرسة الطبية للصحة العامة في هارفرد ونشر ملخص لها موقع 'هلث داي نيوز'، أن الحبوب غير المقشرة أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النخالة مفيدة للقلب سواء بالنسبة إلى الرجال أو النساء.

وقال الدكتور ألن جي. فلنت الذي أشرف على الدراسة 'إن الحبوب الكاملة باعتبارها جزءاً من نظام غذائي متوازن مفيدة للصحة والقلب والأوعية الدموية'، مضيفاً انه تبين من التجربة التي أجريت على حوالي 31 ألف رجل أن تناولهم للحبوب غير المقشرة خفض ضغط دمهم بشكل ملحوظ.

وجمع فلنت معلومات عن 31684 رجلاً لم يعان أحد منهم عند البدء فيها من الارتفاع في ضغط الدم أو السرطان أو أمراض القلب أو الجلطة الدماغية.

وخلال متابعة حالة هؤلاء لمدة 18 سنة أصيب أكثر من 9200 رجل من هؤلاء بارتفاع في ضغط الدم، ولكن تبين للباحثين أن الذين أكلوا من بينهم كميات كبيرة من الحبوب غير المقشرة تدنت لديهم نسبة الاصابة بضغط الدم بحوالي 19' مقارنة بنظرائهم الذين لم يتقيدوا بذلك.

كما تبين أن الرجال الذين تناولوا مأكولات كانت فيها نسبة عالية من النخالة انخفض ضغط دمهم بحوالي 15' مقارنة بنظرائهم الذين لم يأكلوا ذلك.

كما لاحظ الباحثون أن الحبوب غير المقشرة أو الكاملة لها تأثير إيجابي على ضغط الدم، وتحسين الحساسية للانسولين وانخفاض نسبة السكر في الدم وتحسين السيطرة على ارتفاع ضغط الدم وانتفاء الحاجة في بعض الاوقات لاستخدام أدوية ضغط الدم.

وينصح اختصاصيون بعلم التغذية باستخدام الحبوب بقشورها الكاملة وغير المنزوعة النخالة عند إعداد أطباق الطعام بسبب فوائدها الكثيرة للصحة واحتوائها على مركبات غذائية مهمّة مثل الـ'فلولايت' و'نياسين' وفيتامين 'د' والمغنيزيوم.

وقالت الاختصاصية بعلم التغذية من ولاية كونكتيكت الأمريكية سامنثا هيلر 'إن الحبوب الكاملة تحتوي على مكونات غذائية ومواد مضادة للأكسدة وهي ضرورية للصحة'، لافتة 'إلى 'أن الذين يتناولون هذه الحبوب ينخفض لديهم خطر الاصابة بأمراض مثل السكري'.

وفي برشلونة خلص خبراء في القلب إلى أن التدخين هو السبب وراء واحدة من كل خمس حالات وفاة للأشخاص الذين يقل عمرهم عن 70 عاما في الاتحاد الأوروبي.

وذكر تقرير نشر الأحد عن مؤتمر علاجات القلب المنعقد في برشلونة أن 700 ألف شخص يلقون حتفهم سنويا في دول الاتحاد الاوروبي بسبب تبعات التدخين من بينهم 300 ألف شخص لم يصلوا إلى سن السبعين.

وأكد البروفيسور السير ريتشارد بيتو من جامعة أوكسفورد: 'التبغ هو أحد أهم أسباب الوفاة المبكرة في غرب أوروبا'.

ووفقا للتقرير فإن عدد الرجال الذين يموتون بسبب تبعات التدخين يفوق عدد النساء.

ويرجع هذا إلى أن الرجال سبقوا النساء قديما في تدخين عدد كبير من السجائر ولكن بعد فترة أقلع الكثير من الرجال عن التدخين مما أدى إلى تراجع معدلات وفاتهم في الكثير من دول الاتحاد في الوقت الحالي.

انشر عبر